Skip to content

إحباط مخطط مواطن لاقتحام ثلاجة الموتى الباردة المنعشة

تمكنت قوات الدرك من إفشال مخطط المواطن كُ. ؤُ لاقتحام ثلاجة الموتى، في إطار محاولاته الهرب من موجة الحرّ والحياة بشكل عام.

وكان المواطن التعس كُ. ؤُ، قد قام بمحاولة انتحار بائسة صباح اليوم، انتهت بإنقاذه من قبل أجهزة الدفاع المدني وقوات الدرك، حيث تم اصطحابه ركلاً وصفعاً إلى المخفر للوقوف على أسباب رغبته في الانتحار.

وجاء في اعترافاته في المحضر الذي حرر خلال استضافته في النَظَارة، أنه حاول عبثاً التخلص من موجة الحرّ والغبار التي عششت في خلاياه، فجزّ شعر رأسه، وحلق ذقنه وشاربه ووقف ليستحم، لكن الماء البارد نزل مغلياً، مما دفعه للتفكير بتشغيل المكيف، ولكنه عدل عن الفكر خوفاً من فاتورة الكهرباء، فكان لا بد من إيجاد وسيلة لدخوله ثلاجة الموتى التي تردّ الروح في ظل الظروف الجوية الراهنة.

وقال المواطن أن قرار الانتحار كان صائباً، إذ إنه سيشعر بالهواء يتخلل جسده العاري والمبلل، وسينقل حال وقوعه وارتطامه بالأرض إلى ثلاجة الموتى، حيث يتخلص من موجة الحر إلى الأبد.

وأضاف بأنه اضطر سابقاً لبيع مجموعة من أعضاءه بسعر الجملة، ليدفع فاتورة التدفئة خلال موجة الصقيع التي ضربت البلاد الشتاء الماضي، وأنه يجد صعوبة في بيع بقية الأعضاء نظراً لتدهور أدائها بفعل الحرّ خلال الأشهر الماضية.

وأكّد مصدر من الأجهزة الأمنية أن المواطن سيتمنى التماثل للشفاء خلال فترة قصيرة، بعد أن تم وضعه في غرفة بلا تدفئة ولا تكييف، لحثه على الإسراع بالعودة إلى الحياة اليومية المتعارف عليها.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

عاجل: نقل مواطن لقسم الطوارئ إثر إصابته بجروح في حيائه العام

image_post

نقل المواطن كُ.ؤ. إلى إحدى المستشفيات بعد أن عثر عليه بحالة هذيان مؤسفة متأثراً بخدوش متعددة في حيائه العام، والتي أسفرت عن سلخ هذا الحياء العام عن طبع المواطن المحافظ والملتزم.

وكانت إحدى القنوات الفضائية قد وقعت في حضن النائب العام بعد أن بثّت محتوىً يشير إلى وجود جنس في الحياة، الأمر الذي ينافي طبيعتنا والحقيقة على السواء، حيث يتكاثر الناس في بلادنا عبر قطف الأطفال عن الأشجار كما هو معروف.

وبمجرّد سقوط القناة في حضن النائب العام، بدأت الدولة إجراءاتها لهتك الحياء العام للقناة، مؤكدّةً أنها لم ولن تسمح لأحد بخدش حياء المواطنين إلّا بما يتماشى مع القوانين ومزاج الشارع.

من جهته، نفى الطبيب الشرعي أن تكون لأي قناة تلفزيونية دور يتسبب بهذه الخدوش، مشيراً أن مؤخرة المواطن المتورمة أظهرت تعرّضه لأنواع متعددة من خدش الحياء بدءاً من طفولته في حمّام المدرسة. ومروراً بالبسيط منها كارتفاع سعر البندورة ودفعات الأقساط التي تؤخذ من عينه، وليس انتهاءً بالخدوش العميقة كإجراءات المعاملات في الدوائر الرسمية حيث يطلب منه رقم مقعد دراسة والدته، والتي عدها الطبيب نوعاً من أنواع الاغتصاب الجماعي.

وكان الطبيب قد قدم شرحاً للأعراض التي تظهر على المواطنين إثر خدش حيائهم، قائلا أن الأعراض غالباً ما تكون متشابهة لدى الجميع، وهي شعور بنقص حاد في الوطنية والانتماء والولاء، يتبعها حقد وغضب عارمين على كل شيء باستثناء البطالة والفساد ومصادرة الحريّات، ثم حالة عامة من النسيان الممزوج بعدم الاكتراث لمصير البلاد، ومن ثم المساهمة بانهيارها في أوّل فرصة ممكنة

كما أكد المواطن المخدوش، أنه استطاع تحمل جميع أنواع الخدش التي مرّت عليه في الفقرة السابقة، لكن سماعه لفقرة تلفزيونية هيجت المشاعر الجنسية الجارفة في عقله بشكلٍ لا يمكن احتماله، وأضاف:  …… أخت هذه الحالة، و …… أمي أنا ….. أم هذه الحياة التي لم تعد يحتمل، النساء كالغزلان في الشوارع ولست قادرا على ضبط …….، سأ ….. كل شيء يتنفس.

تعتذر “الحدود” عن نشر معظم تفاصيل تصريحات المواطن، حرصاً منا على عدم خدش المزيد من الحياء أيّها القرّاء الأعزاء.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

صحراء الرّبع الخالي تتسلل إلى رئة أحد المواطنين

image_post

استيقظ المواطن ك. ئ. صباح اليوم ليجد الغبار وقد وصل إلى صلب شخصيته. وكان المواطن قد توقع الأسوأ من العاصفة الرملية بعدما دخلت صحراء الربع الخالي إلى أنفه عبر شقٍّ في الشباك، إلّا أنه لم يتوقع أن يصل الغبار إلى ذهنه.

وكان الغبار قد غطّى نواحي الحياة منذ زمنٍ بعيد قبل العاصفة، بما في ذلك العادات والتقاليد وذهنية دائرة الأمر والنهي عن النشر، ودخل الغبار في مسننات عجلات الإصلاح والتاريخ والإنتاج، وكل شيء، كل شيء. إلّا أن المواطن لم يتوقع أن تصل العاصفة الرملية لمرحلة أن يتغبّر الغبار نفسه على ملفات الدوائر الحكومية مثلاً

من جانبه أكّد المتحدث باسم الدولة وأمن الدولة البارحة أن هذا الغبار ستكون له آثار على تغبيش المستقبل، وتأجيل الأعراس الديمقراطية التي ينتظر المواطنون رشاويها وما تشمله من إطلاق للعيارات النارية تحت قبّة البرلمان

واعتبر رجال دين من كافة التيارات أن عاصفة الرمل والغبار التي غطت جميع أوجه الحياة، هي مجرّد امتحان بسيط للمؤمنين فحسب، واستكمال لخطة إعادة المنطقة لتبدو وكأنها في مرحلة الخلفاء الراشدين، رافضين أي ادعاء بأن الأمر غضب إلهي ورغبة بطمر المنطقة على رؤوس ساكنيها

كما عبّر مواطنون آخرون، غير ك. ئ.، عن انزعاجهم الشديد من حظر التجول الضمني الذي فرضته حضرة الغبار، إذ حرم العشّاق من التجول هاربين من المجتمع في الشوارع والمقاعد الخلفية للسيارات، ومنع الأطفال من اللعب في الحواري وعند فتحات المجاري، والتجار من عرض بضائعهم مكشوفة على الأرصفة، والأطراف المتحاربة من استكمال هوايتها المفضّلة، كما منع السيارات المفخخة من الوصول لجميع الأشخاص السابقين

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).