Skip to content

العميل الإسرائيلي أنطوان لحد ينجح أخيراً بتحقيق شيء ما

تنفّس عملاء إيران والسعودية وقطر  والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وتركيا وممثلوهم في لبنان، تنفّسوا جميعاً الصعداء فرحاً بالخلاص من منافسهم القوي، عميل إسرائيل وساقها اليسرى، عينها الحولاء الساهرة وجاسوسها شبه الفعّال أنطوان لحد.

كما تنفّس الإسرائيليون الصعداء أيضاً، معبّرين عن سعادتهم وارتياحهم بالخلاص من هذا الشخص، والذي كان قائداً عسكريا فاشلاً أثناء عمله مع لبنان لأجل لبنان، وفاشلاً في عمله ضد الفلسطينيين، وفاشلاً في عمله ضد السوريين، وفاشلاً في عمله مع اسرائيل ضد لبنان، ثم فاشلاً مع اسرائيل لأجل اسرائيل، وعند افتتاحه مطعماً في تل أبيب بعد اندحاره من جنوب لبنان، كان مطعماً فاشلاً أيضاً.

وكذلك تنفّس محبّو لحد الصعداء، لنجاحه أخيراً في الموت، إذ لم يفلح قطّ في أي شيء آخر.

* تغتنم الحدود، التي تنفسّت الصعداء أيضاً، هذه المناسبة السعيدة لتهنئة الجميع، أما الحزانى، فلا ردّكم الله.

 

 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

في ذكرى ١١ سبتمبر: خبراء أمريكيون يعربون عن حنينهم للإرهاب الوسطي

image_post

أعرب خبراء أمريكيون عن حنينهم لإرهاب الزمن الجميل، كالذي كان منتشراً أيّام الحادي عشر من سبتمبر. وجاء على لسان الخبير الأمريكي ماك ماكلينهان: “كانت التنظيمات الإرهابية في السابق محددة بضبّاط استخبارات معروفين للتنسيق، وكان عملهم محدداّ ضد أهداف معينة ويحملون أعلاماً معروفة ولديهم زعماء مشهورون ومعروفون، أمّا اليوم، فبات كل أربعة زعران يشترون سيارة كيا أو تويوتا دفع رباعي يعتبرون أنفسهم تنظيماً، بل دولة”.

وفي هذا يقول المحلل السياسي المختص بشؤون البيت الأبيض: “سقا الله بن لادن وأيام بن لادن، أمّا اليوم، فلدينا أبو حفصة البغدادي وأم البراء، وجوه جديدة بأساليب جديدة ليس من الممكن أن نبني معها علاقات متينة وبعيدة المدى” وأضاف: “أنظروا إلى جبهة النصرة وداعش وبوكو حرام، ما من أحد يستطيع السيطرة عليهم، إن العالم يتحول إلى سيرك كبير منذ بدأنا الحرب على الإرهاب”.

وكانت الولايات المتحدة قد بدأت مراسم إحيائها لذكرى الهجمات بإقامة الصلاة على أرواح ضحايا الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق، تبعتها ٢٣ ساعة صمت أثناء محاولة لتلاوة أسماء جميع الضحايا، ثم ذهب الجميع إلى النوم.

وكانت دراسة ميدانية أجراها فريق الحدود قد أثبتت أن ٨٠% من سكان الكوكب قد نسوا أن اليوم هو ذكرى الهجمات على برجي التجارة. وبحسب الدراسة، فإن الناس لم ينسوا بسبب قصر ذاكرة الشعوب فحسب، بل لانشغالهم في الإرهاب الحقيقي في دولة التنظيم، والإرهاب الحقيقي جداً لاقتصاد السوق.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

قمة عربية طارئة لبحث كيفية تطبيق التجربة البريطانية في إطالة مدة الحكم

image_post

قرر ملوك الجمهوريات والممالك العربية عقد قمة عربية طارئة ومصغّرة وسريعة مساء اليوم، أثناء سهرة في أحد المنتجعات الساحلية في أوروبا، يستعرض فيها الزعماء مواقفهم من تحطيم ملكة بريطانيا”فيكتوريا” لجميع أرقامهم القياسية في طول مدة حكمها للبلاد.

وتمكنّت فيكتوريا من الحفاظ على الكرسي عبر حربين عالميتين وحرب باردة ومجموعة من الانهيارات الاقتصادية دون أي ثورات تذكر عبر قرنين من الزمن، ودون استخدام مخبرين ولا أقبية تعذيب، ولا حتى أمن ناعم.

ونظراً لضيق وقت الزعيم العربي إجمالاً، لن تتمكن القمة من التطرق لالتزام الملكة البريطانية بالملكية الدستورية، أو احترامها لمقدرات شعبها ومبادئ الديمقراطية والمساواة، ولا التأمين الصحي الشامل ووجود نظام مواصلات عامّة.

ومن المتوقع أن يصدر بيان القمة بالنتائج التالية: زيادة الصلاحيات والمصاريف المطلقة بالأصل، والمباشرة فوراً باستقطاب علماء الهندسة والديكور وأفضل المُنَجّدين وخبراء الإتيكيت لصنع الكرسي الذي يضمن بقاءهم في سدّة الحكم، وأبعاد الكرسي والعدد الأمثل لقوائمه، وكيفية تدعيم قوائم الكرسي وظهره، وأفضل المواد المستخدمة في صناعة الكرسي، ألوان الأحجار الكريمة المستخدمة في زخرفة وترصيع الكرسي، وأجود المواد الصمغية للالتصاق بالكرسي، وأصول الجلوس على الكرسي، وآداب تقبيل الكرسي وعبادته، والأشكال الهندسية للكرسي المعاصر وآثار الحداثة على أريحية الكرسي، ورائحة الكرسي وملمسه الذي يذوب القلب والوجدان، والكرسي، والكرسي.

الكرسي.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).