Skip to content

إلغاء مؤتمر حول التعذيب في مصر بعد التوصّل إلى أنه لا يضيف لخبرات محققيها

ألغت السلطات المصرية مؤتمراً حول التعذيب كان سيعقد في البلاد، ردَّاً على إرجائه من قبل الأمم المتحدة، مؤكدة أنّه لن يضيف شيئاً يُذكر لخبرات محققيها المخضرمين في هذا المجال.

وقال وزير الداخلية المصري إنّ موافقة مصر السابقة على عقد المؤتمر كانت مجاملة للمجتمع الدولي “مع أنهم كانوا سيأتون لبيع الماء في حارة السقايين؛ فالأمم مجتمعة لن تضيف شيئاً لمُتدرب في كلية الشرطة عندنا، لأننا نتمتع باكتفاء ذاتي في هذا المجال، وهناك دول أَولى بالاستفادة من مؤتمر بسيط كهذا”. 

وأضاف “يبدو أنّ حوادث الإضراب عن الطعام الأخيرة، وما أظهرناه من عفو ومغفرة تجاه المضربين بعدم قتلهم، دفع الأمم المُتحدة للاعتقاد بأنّنا نحتاج لمن يعلمنا كيف نقوم بعملنا. نحن بدورنا نعدها بتعذيبٍ لم تره عين ولا سمعت به أذن، حتى تأتي بنفسها وترجونا أن نعلمها بعضاً ممَّا لدينا”.   

واعتبر الوزير أنّ إلغاء المؤتمر انتصار لكرامة الشعب المصري العظيم “لسيادة فخامة الرئيس الدكر عبد الفتاح نور عينينا السيسي الذي أطلق يدنا وسمح لمحققينا بالإبداع ودافع عن قدراتنا في المحافل الدولية، للمحققين الأكفياء الذين استنزفوا أعمارهم وأفنوا عافيتهم بتعذيب خيرة شباب وبنات وطننا الحبيب، لشباب سُحلوا وفتيات ضُربن واغتُصبن في سجوننا على أيديهم، ولكلّ أمّ فقدت ابناً بين أيديهم وتحت أرجلهم”. 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

البشير ينفي خلال محاكمته امتلاكه أي صاحب

image_post

نفى رئيس نصف السودان المخلوع عمر البشير أثناء محاكمته بتهم فساد امتلاكه أي صاحب، مؤكداً أنه، نعم، تلقّى ملايين الدولارات من السعودية.

وقال عمر إن تلقيه رزم الدولارات والهدايا والدعم السياسي لا تعني أن من منحوها له قد أصبحوا أصحاباً عليه حفظ أسرارهم وصون سمعتهم “فالصداقة لا قيمة لها وأنا ملقى في السجن؛ لو كانوا أصدقاء حقيقيين لبذلوا قصارى جهدهم لانتشالي ممّا أنا فيه. أساساً، لما سمحوا بوقوع انقلاب عليّ”.

وأشار عمر إلى أنه ليس لأحد الحق بلومه أو معاتبته على غدره به “كنت واضحاً منذ البداية، حين نفذت انقلاباً عسكرياً تحت قيادة حسن الترابي، ثم زججت به في السجن، لكن يبدو أن ما فعلته لم يكن كافياً، وها أنا الآن أجد نفسي مضطراً لتذكير الجميع بطبيعتي مرّة أخرى”.

وأضاف “أتمنى من جميع من عرفتهم العمل على إنهاء موضوعي بشكل سريع ولائق، فأنا لا أحب أن أكون فتَّاناً وأفضح بقية ما تلقيته من السعودية أو طبيعة الدعم الإماراتي والقطري، أو ما الذي قاله الأمير فلان عن الملك فلان، وأحب أيضاً أن أذكِّر المسؤولين في السودان أنهم كانوا جميعاً تحت يدي، وأعلم كافة أسرارهم، حتى الحميمة منها”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

قلة الحياء تصل بتونس إلى تنظيم انتخابات لا تُعرف نتيجتها مسبقاً

image_post

بعد رقصها سافرة على أنغام الديمقراطية، ومساواتها النساء بالرجال في الميراث ومنعها تعدُّدَ الزوجات، ها هي قلة الحياء تصل بتونس إلى حد تنظيم انتخاباتٍ لا تُعرف نتيجتها قبل أشهرٍ من إجرائها.

وتسود الأوساط الرَّسمية العربية حالةٌ قلق العارم من سعي هذه الدولة للارتباط برئيسٍ بمثل أخلاقها، دون أن يتم تنسيبه رئيساً من قِبل الدَّولة العميقة.

وقال الخبير والمحلل السياسي نادر الزربط إن بوادر الخلل لدى تونس ظهر مذ خلعت الرجل الذي عاشت معه خمس عشرة سنة وطردته من منزله وجردته ثروته “اعتقدنا أن العلّة فيه، ولكن، ها هي بدونه، تدور على حل شعرها دون رجلٍ يشكمها، تقيم علاقة مع أحدهم بضع سنوات قبل أن تتخلى عنه لتجد غيره”.

وأكَّد نادر أنَّ على تونس الاتعاظ من الحال الذي وصلته البلاد التي سلكت ذات الطريق قبلها “أما إن ركبت رأسها وأصرت على سلوكها المنحرف ولم توقف الانتخابات، ستتخذ الدول المحيطة اجراءات رادعة ومنع شعوبها من الاختلاط أو التعامل مع رفاق سوءٍ مثلها، لئلا تفسد أخلاقهم الحسنة ومبادئهم التي قضت دهورا في تربيتهم عليها”.

وأضاف “لن يقتصر الأمر على ذلك، وقد يضطرون لربطها بزعيمٍ عسكريٍّ قسراً ليربِّيها ويكسر عينها، أو يتبرؤون منها ويحاصرونها ويقاطعوها ونقاطعها. أو، وآخر العلاج الكي، يرسلون ميليشيات خبيرة مدربة لتصفيتها، لغسل العار والاستراحة من مسلسل فضائحها”.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).