العثور على عمّال في مسيرات يوم العمّال، وأحد العمّال نفسه من العام الماضي | شبكة الحدود Skip to content

العثور على عمّال في مسيرات يوم العمّال، وأحد العمّال نفسه من العام الماضي

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

قامت مجموعات من العمّال بالمشاركة في مسيرات يوم العمّال البارحة للتأكيد على كون العامل إنساناً. ونسّقت الأحزاب والهيئات المنخرطة في العمل الوطني مع العمّال للمشاركة في يومهم، حيث قدّمت الأحزاب أجرة نصف يوم وساندويش فلافل حارّ لكل عامل شارك بالمسيرة. وتتأكد هنا حقيقة أن العمّال هم الوحيدون (إلى جانب الأجهزة الأمنية) الذين يعملون في يوم العمّال في حين يعطل الجميع، حتى أبو مازن أو العاهل السعودي، والذين نادراً ما يعملون.

وتفاجأ العمّال بالمنافسة عليهم من قبل الأحزاب والنقابات في يوم العمّال، وهو نوع من المنافسة لم تعهده الطبقة الكادحة. ومن المعروف عالمياً، أنه وبحكم رأس رأس رأس المال ومصالحه، فإن العمّال هم الذين يتنافسون وليس أصحاب العمل طبعاً.

وفي يوم العمّال الذي لا يجيء سوى مرّة في العام، تتنافس مجموعات من الأحزاب الحمراء جداً على العمّال، لكن سرعان ما يعود الذباب (الذي ينتظر أن يقوم أحد بكشّه) إلى موقعه كالمهتم الأول والأخير بالطبقة العاملة، وذلك في الأردن (نسبة بطالة بين الشباب ٢٣%) ولبنان (٣٥% نسبة بطالة بين الشباب) ومصر والسعودية (٢٩%) وسوريا والعراق سابقاً. وفي ظل هذه الظروف، فإن الذباب-الذي-ينتظر-أحداً-ليكشه هو الوحيد الذي يحظى بنسب تشغيل عالية.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

مصادر: السعودية شنّت الهجوم على اليمن بسبب قرب انتهاء صلاحية أسلحتها

image_post

أفادت مصادر مقرّبة من النفط السعودي بأن السبب الحقيقي الذي دفع بالمملكة السعودية لإطلاق عملية “عاصفة الحزم” كان اقتراب هذه الأسلحة من نفاذ الصلاحية. ونظراً لكون السعودية أحد أكبر مستوردي الأسلحة في العالم، وعدم مشاركتها في أيّ حروب تذكر، فإن مخازن الأسلحة السعودية بدأت تعاني بالفعل من تراكم الأسلحة المصابة بالعفن، الأمر الذي قد يبرر جزئياً الرائحة النتنة للحرب الحالية على اليمن التعيس.

ومن المعروف أن المعركة الأخيرة التي شاركت السعودية فيها كانت “معركة أحد” قبل عشرات القرون. وعرف عن القيادات العسكرية السعودية منذ ذلك الحين قدرتها على تطوير استراتيجيات عسكرية فذّة، كتقسيم القوات إلى ميمنة وميسرة (والمسجّلة كملكية فكرية للسعودية)، أو الإلتفاف حول جبل ما (الذي لم يخطر ببال أحد قط قبل خالد بن الوليد).

وكانت السودان البلد الأسرع (لسخرية القدر) في المشاركة في العمليات العسكرية التي تقودها السعودية. حيث اندفعت للمشاركة في العملية بكامل أسطولها الجويّ المكون من ثلاث طائرات. وكانت وكالات إخبارية قد تناقلت خبر إسقاط إحدى الطائرات السودانية، أي ٣٣٫٣% من قوة السودان الجوية الضاربة.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

شفرات حلاقة جيليت تشهد أرباحاً خيالية في الأردن

image_post

الحدود – إقتصاد

صرّح مصدر مسؤول من شركة Gillette العالمية أن السوق الأردني يشهد مستوى مبيعات غير مسبوق لشفرات الحلاقة لسبب لم تتأكد منه الشركة بعد. ولم تتمكن الشركة من معرفة إذا ما كان السوق الأردني يشهد ارتفاعاً في وتيرة حلق اللحى أم أنه يشهد تسارعاً في وتيرة نموها على وجوه المواطنين.

يرى المراقبون أن هذا النمو في مبيعات الشفرات جاء بعد أن أفاقت خلايا “داعش” النائمة في داخل المواطنين الأردنيين لحلاقة لحاها، حيث استيقظت خوفاً من تضييق الأجهزة الأمنية وحلقت لحاها كي لا تضطر للعودة إلى السبات الشتوي مبكراً.

خبير الحدود للشؤون الإقتصادية والتجميل حمزة الجمزاوي أكّد للحدود أن “السوق الأردني للشفرات سيحقق المزيد من النمو، ومن المتوقع أن تظهر سوق سوداء للشفرات بمجرّد التفات ثالث أكبر جابي للضرائب في المملكة للظاهرة، وهو دولة رئيس الوزراء عبد الله النسور، حيث سيقوم بفرض الضريبة عليها كعادته”.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الأوقاف ستحاول تحديد طول شعر اللحية المسموح العمل بها في الأردن على أن تكون مقرونة بالشوارب، والا “فسيعرّض صاحب اللحية نفسه للمساءلة القانونية وفقاً لتعديل قانون اللحى عام 1993 / فقرة 9، وقانون منع الإرهاب الجديد 2014، وقانون العقوبات الأردني المعدّل وقانون السير لعام 2015” .