ذكرى ٣٠ يونيو

 ضمن احتفالاتها بذكرى ٣٠ يونيو، نفَّذت السلطات المصرية عمليات إخفاء وضرب وإطلاق أعيرة نارية وإفلات الكلاب على مجموعة عشوائية من المواطنين.

وقال الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة لشؤون الاحتفالات الوطنية إن جميع الأحداث التاريخية الكبرى يُخصص لها يوم للذكرى “فكيف هو الحال بيوم وصول السيسي إلى سدة الحكم؟ إن إحياء هذه المناسبة ضرورة كي يستذكر الناس فضله عليهم وقوَّته الغاشمة التي تحيط بهم وتحتضنهم”. 

وأضاف “من أهداف الفعالية تصحيح اعتقاد خاطئ بأن الثلاثين من يونيو مرتبط بميدان رابعة فقط؛ برأينا، كل ميدان وشارع ورصيف في أي محافظة يصلح مكاناً للاحتفال”. 

وعن استهداف عينة عشوائية من أفراد الشعب، أشار الناطق إلى أن إحياء الذكرى سيكون عكس الحدث  الأول “حين استأثرت به فئة فئة واحدة أنانية استهلكت كل جهودنا. لكننا اليوم، نضمن مشاركة جميع أطياف المجتمع بالاحتفال، كي لا يشعر أحد بالتهميش أو الإقصاء”.

وقعت على الأرض ضحكاً
۱
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
۱
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة