الأمم المتحدة تأمل باستجواب ابن سلمان والسير على قوس قزح والعثور على السنافر

أعربت الأمم المتحدة عن أملها باستجواب جلالة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بقضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وتحقيق حلم أطفال العالم بالسير على قوس قزح، وإغلاق ملف السنافر بالعثور عليهم وتوفير الحماية الدولية اللازمة لهم.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن الناس ينظرون إلى المنظمة ككيان حالم يعمل على إنجاز أهداف مستحيلة “لكننا نؤمن أننا بالمساعي الحثيثة والمضي في المسارات الدبلوماسية سنتمكن من تحقيق أحلامنا، وكل ما يلزم لذلك هو توفر النوايا الحسنة”.

من جانبه، أبدى وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، دعم بلاده واستعدادها لتمويل مشاريع الأمم المتحدة الطموحة للمشي على قوس قزح والعثور على السنافر، على غرار مشاريع أممية كثيرة تمولها، بشرط عدم إهدار الأموال بالسعي وراء قصص خيالية مثل استجواب ولي العهد.  

الجدير بالذكر أن هذه المشاريع غير الواقعية ليست الوحيدة من نوعها التي تطرحها الأمم المتحدة؛ فهي تعمل منذ نشأتها على تحقيق أحلام مثل السلام العالمي وحماية البيئة والوصول إلى الأمن الغذائي ومكافحة الفقر وتمكين النساء، والحفاظ على حقوق الإنسان وتكريس العدالة بين البشر.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة