السيسي موت مرسي

أكد فخامة الرئيس البِرنس الدّكر عبدالفتاح نور عينينا عبد الفتاح السيسي أنَّ وفاة الرئيس الأسبق محمَّد مرسي لا تعني إفلاته من العقاب، وأن الدولة تتواصل مع القضاء الأعلى لضمان حصوله على عقاب مناسب.

وقال عبد الفتاح إنَّ مرسي لم يُأخذ منه اعتباطاً “بيننا تنسيق عالي المستوى واتفاقيات تسليم مجرمين ومطلوبين، ولطالما أرسلنا إليهم معتقلين ومتهمين ومحكومين لاستكمال التحقيق معهم واتخاذ الاجراءات العقابية اللازمة بحقهم”.

وبيّن عبد الفتاح أن لدى القضاء الأعلى كل الأدلة التي يمكن أن يحتاجها ضد مرسي “وقد يمتلكون منها ما يفوق المتوفر لدينا، لكن رغم ذلك، سنزودهم بما لدينا من مستندات تدينه لنساعدهم على التركيز بجرائمه وخطاياه قبل أن يعثروا على نقاط إيجابية في ملفاتهم، فيعملون بمبدأ الرحمة والمغفرة المعمول به عندهم ويصفحون عنه”.

وأضاف “سنقدم أدلة أخرى تثبت أنه تمتع بكامل حقوقه كسجين وحظي بمحاكمة عادلة ومعاملة طيبة، ونرفقها بتقرير الطبيب الشرعي الذي يؤكد أن جسده كان سليماً خالياً من الكدمات، كي لا يستفيد من أية أسباب مخففة للعقاب بناء على تلقيه عذاباً دنيوياً عندنا”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة