مسلسل جن

أبدى مشاهدون أردنيون رفضهم التام لكل ما جاء في مسلسل جن، لبعده كل البعد عن واقع الشعب الأردني، وطبعاً، قيمه وعاداته وتقاليده، باستثناء جانب وحيد لامس حياتهم واقترب منهم، وهو حقيقة وجود الجن وتلبُّسهم للبشر.

وقال الشاب حسام الزحاملة إنّ الأردنيين لم يعرفوا عن التقبيل والشتائم سوى من المسلسلات الأجنبية البذيئة “والبنات عندنا لا يذهبن إلى المدارس الخاصة أو يتحدثن مع الذكور، والآباء لا يدارون بناتهم ويطبطبون على رؤوسهن كما يدَّعي المسلسل، بل يضربوهن بالأحذية أو يقتلوهن بجرائم شرف”.

وأضاف “حتى لو قبلنا كل ما رأيناه من سكر وعربدة واختلاط وقُبَل حارة، لن نتجاوز عن تصويرهم للمرأة وهي تخرج عن شور رجُلها، فتقول ميرا لفهد شوي شوي وتصدّه عنها، ويسايرها هو كالخروف”.

من جانبها، أكدت المواطنة إلهام الطراغيم أن هذا العمل الرائع قد أُسيء فهمه “فهو مسلسل توعوي هادف، ركز على أن إحدى عواقب الضلال تلبُّس الجن كما حدث مع أبطال المسلسل الفاسقين. وآمل أن يركز في الأجزاء القادمة على جوانب أخرى ويُسهب في شرح أنواع الجن وصفاتهم ومضاعفات تلبّسهم للإنسان وكيفية مواجهتهم”.

وقعت على الأرض ضحكاً
۱
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة