السيسي يتهم هيومان رايتس ووتش بانتهاك حق الجيش بالتعبير عن رأيه باستخدام السلاح | شبكة الحدود Skip to content

السيسي يتهم هيومان رايتس ووتش بانتهاك حق الجيش بالتعبير عن رأيه باستخدام السلاح

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

اتهم فخامة الرئيس الدكر نور عينينا عبد الفتاح السيسي منظمة هيومان رايتس ووتش بالانحياز وازدواجية المعايير عبر انتهاكها حق الجيش المصري في التعبير عن رأيه باستخدام السلاح في سيناء.

وقال عبد الفتاح إنّ هيومن رايتس ليست سوى منظمة تمارس النفاق “يتشدقون ليلاً نهاراً بحقوق الإنسان والحريات الشخصية وحرية التعبير وتقبّل الآخر، ويصدعون رؤوسنا كلما قبضنا على معارض، وحين يُعبّر جندي من جنودنا عن رأيه بإطلاق النار عشوائياً على وكر من أوكار الإرهاب، يقمعونه مصادرين حقه وحريته”.

وأبدى عبدالفتاح اعتراضه على احتكار المنظمة معايير الحقوق والحريات “فالحريّة والحقوق مفاهيم فضفاضة لا يحق لأيِّ منظمة تفصيلها على مقاسها، والسلاح طريقة اختارها الجيش للتعبير عن رأيه، تماماً كما يختار البعض الكتابة والشعر وحتى الرقص والغناء، كما أنّ إطلاق النار وسيلة حوار يتبعها الجيش مع من لا يفقهون غيرها”.

وأضاف “مصر دولة مُستقلة ذات سيادة، لن تخضع للمنظمات الغربية، ولن نسمح لأحد بتجاوزنا وتحديد معنى الحقوق والحريات والإنسان والإنسانية. إلا إن كان السادة في هيومن رايتس يظنون أن الجندي أقل شأناً من غيره، لا يحق له أن يُعامل كإنسان له حقُّ قتل من يريد وعليه واجبات بقتل من نريد”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

السعودية تطالب أمريكا بالتصرُّف كالرجال وتكسير رأس إيران بدل الاستمرار بالتهديد

image_post

أرسل جلالة سمو ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان برقية إلى أخيه الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب، حثه فيها على استبعاد خيار الحوار مع الإيرانيين والتفاهم معهم، والتشمير عن ساعديه وتكسير رؤوسهم كما يفعل الرجال الحقيقيون في المشاجرات.

وأكَّد محمدٌ في الرسالة أنَّ قصف إيران بات ضرورة قصوى “عليك أن تريها العين الحمراء، ليس لأن خامنئي ذكَرَ الست الوالدة بسوء، لست ولداً لأشي بأمرٍ كهذا، ولكن إن لم تتصرف فوراً ستعتبرك مراهقاً ضعيفاً تخشى الطائرات المُسيرة التي تمتلكها ميليشياتها الهزيلة، ولا تقوى إلا على الجعجعة والتنزه بحاملات الطائرات في عرض البحر”.

وأضاف “انظر إلى حرب اليمن، أو تلك التي قادها القبضاي الرجل ابن الرجل جورج بوش على العراق وشنق فيها صدام حسين أمام الكاميرات، لا أظنك ترضاها على نفسك أن يتفوق عليك أحد بنشر مفاهيم السلام العالمي والديمقراطية وإعادة الأمل للشعوب”.

وختم محمد رسالته بالتأكيد على أنه لن يترك ترامب وحيداً في حربه “ها هي قاعدتك العسكرية على أرضنا، ومياهنا الإقليمية تحت أمرك، ما عليك سوى بدء المعركة، وسترى كيف نفضح عرضهم في الصحف والفضائيات”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

نادي هواة جمع الطوابع يعتزم إرسال أسلحة إلى ليبيا

image_post

أعلن نادي هواة جمع الطوابع برئاسة العقيد الرُكن المتقاعد السيد خالد مكسوع وابنه العاطل عن العمل مسعود وصديقتهما خالدة، عزمه إرسال شحنة أسلحة إلى الشعب الليبي، أُسوةً بأي جماعة أو مؤسسة أو دولة أو فرد يرغب في وضع بصمته في هذا الصراع.

وقال رئيس النادي السيد مكسوع إنَّ هواة جمع الطوابع ليسوا أقلَ شأناً من غيرهم ” فحتى الجماعات الصغيرة تكبر لتُصبح دولاً حقيقية وتتحالف مع غيرها وتعقد صفقات السلاح، بل تُصنِّعه وترسله إلى ليبيا، ونحنُ شريحة طويلة عريضة في العالم ولنا الحق بالانخراط في الصراع الليبي كأيِّ جماعة أخرى لنضمن مقعداً يحافظ على مصالحنا في أي حوار قادم”.

وأضاف “لنادينا أهدافٌ استراتيجية في ليبيا، إذ نرغب بالتنقيب عن الطوابع المطمورة تحت الركام وحمايتها من النهب المُنظّم الذي تتعرّض له من قِبل النوادي الأخرى، كما أنَّ استقرار هذا البلد الشقيق يأتي على رأس أولوياتنا، إذ لن ينعم الشعب الليبي بالسلام قبل إغراقه بالسلاح للتخلّص من جميع المواطنين الذين يحاربون أو يستخفون بفلسفة جمع الطوابع النبيلة”.  

من جانبه، أصدر نادي صائدي الحَجَل بياناً ندَّد فيه بهذه الخطوة “لقد أثبتت مصادرنا المُطلّعة محاولات نادي هواة جمع الطوابع شق الصف الليبي الوطني وضرب مصالحنا هُناك من خلال دعمهم جماعات الحفاظ على الطبيعة المُتحالفة مع الحَجَل، فضلاً عن محاولاتهم إعادة ليبيا إلى الثمانينيات عبر إلهاء شعبها بهواية قديمة بدلاً من القتال”.