اتهم فخامة الرئيس الدكر نور عينينا عبد الفتاح السيسي منظمة هيومان رايتس ووتش بالانحياز وازدواجية المعايير عبر انتهاكها حق الجيش المصري في التعبير عن رأيه باستخدام السلاح في سيناء.

وقال عبد الفتاح إنّ هيومن رايتس ليست سوى منظمة تمارس النفاق “يتشدقون ليلاً نهاراً بحقوق الإنسان والحريات الشخصية وحرية التعبير وتقبّل الآخر، ويصدعون رؤوسنا كلما قبضنا على معارض، وحين يُعبّر جندي من جنودنا عن رأيه بإطلاق النار عشوائياً على وكر من أوكار الإرهاب، يقمعونه مصادرين حقه وحريته”.

وأبدى عبدالفتاح اعتراضه على احتكار المنظمة معايير الحقوق والحريات “فالحريّة والحقوق مفاهيم فضفاضة لا يحق لأيِّ منظمة تفصيلها على مقاسها، والسلاح طريقة اختارها الجيش للتعبير عن رأيه، تماماً كما يختار البعض الكتابة والشعر وحتى الرقص والغناء، كما أنّ إطلاق النار وسيلة حوار يتبعها الجيش مع من لا يفقهون غيرها”.

وأضاف “مصر دولة مُستقلة ذات سيادة، لن تخضع للمنظمات الغربية، ولن نسمح لأحد بتجاوزنا وتحديد معنى الحقوق والحريات والإنسان والإنسانية. إلا إن كان السادة في هيومن رايتس يظنون أن الجندي أقل شأناً من غيره، لا يحق له أن يُعامل كإنسان له حقُّ قتل من يريد وعليه واجبات بقتل من نريد”.

وقعت على الأرض ضحكاً
۱
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة