موجة حرٍّ

نفت الحكومة تعرُّض البلاد أو أي بلد مجاور لموجة حرٍّ كما تدَّعي بعض الأيادي العابثة بأمن الوطن، متوعدة بمحاسبة مروجي هذه الأخبار الكاذبة سواء كانوا مواطنين أم إعلاميين ومُذيعي نشرات جويّة.

وأكد الناطق باسم الحكومة إنَّ الدولة حسمت هذه المسألة منذ سنوات “فكُتُب الجغرافيا وعلوم الأرض والتربية الوطنية أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أنّ طقس البلاد مُعتدل في الصيف والشتاء، وأي ادعاء بغير ذلك ليس سوى محاولات بائسة رخيصة لضرب القطاع السياحي، دون استبعادنا فرضية أن تكون هذه الأكاذيب جزءاً من محاولات أصحاب المصالح للضغط على مجلس النواب حتى يُمرّر مشروع مروحة لكلّ مواطن، عدا عن ضلوع الإخوان في المسألة بلا شك”.

ودعت الحكومة المواطنين الشرفاء لعدم المساهمة في ترويج الإشاعات “لا تكونوا أبواقاً لأعداء الوطن، كل مواطن يرتدي الشورت وكل مواطنة تضع واقياً للشمس يساهمون دون قصد في تثبيت المعلومات المغلوطة في اللاوعي الجمعي للمواطنين، ولن نتوانى عن ضبط ومحاسبة كلّ من تُسوّل له نفسه نشر النكات على الفيسبوك حول موجة الحرّ المزعومة”.

۱
وقعت على الأرض ضحكاً
۱
ضحكت دون أن أقع على الأرض
۱
مؤلم
۱
إبداع
۱
تجاوزت الحدود
۱
غبي
۲
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة