وصلت للحدود مراسلات ووثائق مسربة كشفت استعانة شركة إتش بي أوه للإنتاج الفني والسينمائي بمخرج المسلسل التلفزيوني الشهير باب الحارة؛ بسّام الملّا لإخراج الحلقات الأخيرة من جيم أوف ثرونز.

وبينت المراسلات أن هذا الموسم خرج إلى النور رغم كلِّ التحديات “لقد داهمنا الوقت حقاً إذ لم نملك سوى سنتين فقط لإنتاج ٦ حلقات، والسيد جورج مارتن يتدلّل ويمتنع عن الكتابة، رغم أن المسألة ليست صناعة صاروخ كما يحاول إيهامنا، لم يكن علينا سوى إدهاش الجمهور كما يفعل دائماً، وقد بذل كُتّاب السيناريو جهداً جباراً بابتكار أحداث غير متوقعة، حتّى أنها لا تمت لواقع المسلسل بصلة، إلّا أنّهم وجدوا أنفسهم في ورطة تتمثل بإيجاد قفلة مناسبة للمسلسل؛ فكان علينا الاستعانة بأصحاب الخبرة في هذا المجال”.

وأضافت “بعد موت معظم الأبطال كُنّا سنفقد الأمل بالخروج بنهاية سعيدة ينتصر فيها الخير على الشر وتحافظ على عنصر المفاجأة في الوقت ذاته، لكنّنا فوجئنا حقاً بكم الإبداع لدى الأستاذ بسّام، إذ ألقى نظرة سريعة على مكان التصوير ولمح بران ستارك جالساً لا يفعل شيئاً كعادته، فلمعت في رأسه فكرة جعله ملكاً على العرش”.
وتضمنت المراسلات رداً من الملّا “حاولت إنقاذ العمل قدر استطاعتي خاصة حين وجدُت كؤوس ستارباكس متناثرة في موقع التصوير، كما أضفت بعض اللمسات الفنيّة للنهاية، فبحثت عن أسباب السعادة لدى أبطال المسلسل الباقين على قيد الحياة ومنحتهم إياها، حتى ساد الفرح أرجاء الممالك السبع، وأؤكد استعدادي لإخراج أجزاء جديدة بإعادة بعض من ماتوا في الأجزاء السابقة إلى الحياة وجعل التنين يُنجب تنانين صغيرة كتكوتة وتزويج جون سنو من دينيريس وحبيبته الهمجية على سنة الله ورسوله لنهيء مشاهد غنية بالصراعات الحماسية للمتابعين“.

وقعت على الأرض ضحكاً
۳
ضحكت دون أن أقع على الأرض
۱
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة