القرني يعتذر محمد بن سلمان

اعتذر الداعية السعودي عائض القرني عن غيِِّه وضلاله باتباعه دينَ محمد بن عبد الوهاب طيلة السنوات الماضية، مؤكداً انقشاع غمامة الجهل والتطرف عنه وخروجه من الجاهلية، بعدما هداه الله إلى دين جلالة سمو وليِّ عهد السعودية محمد بن سلمان.

وقال عائض إنَّ الاعتراف بالذنب فضيلة ” قال تعالى: أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا ۖ فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۖ، وقد شاء الله أن يهديني أخيراً، ولا أخشى الاعتراف بأنني خالفت كتاب وسنة محمد بن سلمان”.

ووعد عائض كلَّ من أضلتهم فتاواه بالشفاعة عند ابن سلمان “وستُقبل توبتكم بإذن الله كما قُبِلَت توبتي، فديننا دين سماحة ومغفرة، ندعو إليه بالحكمة والموعظة الحسنة والبترودولار ليدخل الناس فيه أفواجاً، إلَّا من أبى واستكبر ولم يترك لنا خياراً سوى المنشار“.

وأضاف “أما من فقدوا عزيزين على قلوبهم في عملية انتحارية، مُنفذين أو ضحايا، بسبب دعوتي السابقة للدين الخاطئ، فأقول لهم لا تحزنوا، ولتحتسبوهم عندنا شهداء، فقد ماتوا في سبيل خروجنا من الظلمات إلى النور ووصولنا إلى الدين الحق”.

۲
وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
۱
مؤلم
۱
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة