سلِّم حاسوبك وهاتفك وانتظر في هذه الغرفة لو سمحت. سنعود قريباً.

عذراً على التأخير… لكن لنكن صريحين، ما الذي كنتَ لتفعله خلال الساعات الأربع هذه؟ لا شيء مهم.

ولِمَ ترتدي بوكسرك الأزرق اليوم أيضاً؟ لا تُجب، نحن نعرف السبب. لكن الإجابة على سؤالك تحصل عليها في الدائرة التي أتيت منها، ولا تحتاج تصريحاً منا أبداً.

يمكنك المغادرة الآن، تفضَّل، هيا.

اضغط هنا للمغادرة قبل أن تُلفَّق تُهمة ضدك.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة