شاب يقلب حذاءً في منزل ألدِّ أعدائه

تسلَّل الشاب أنس موالح إلى عتبة منزل عدُوِّه اللدود لبيب الشدوق وقلب إحدى فردات الأحذية التي تركها أمام بابه، لعلَّ ذلك يتسبَّب له بلعنة تأخذه إلى ستين داهية.

وأكد أنس أنه لم يقلب الحذاء بشكل عشوائي “بل تأكَّدت من قلبه بزاوية ١٨٠ درجة إلى الأعلى كي أضمن أن الملائكة حين تقترب من منزله ستشاهد الحذاء المقلوب وتكتشف عدم احترامه للسماء، فتغضب منه وتدخل لتدعس على وجهه، أو لا تدخل بيته بتاتاً ليصبح ساحة تسرح وتمرح فيها الشياطين ويأتيه ما يكفي من الآثام ليصلى عذاباً أليماً يوم القيامة”.

وأشار أنس إلى أنه لن يقف مكتوف الأيدي إن فشلت خطته بقلب فردة واحدة “سأعيد الكرَّة مع فردتين، وإن لم ينجح الأمر سأزيد عدد الأحذية المقلوبة. وبصرف النظر عن حلول اللعنة عليه من عدمها، يكفيني ما سيشعر به من طاقة سلبية واستياء في كل مرة يضطرُّ فيها إلى قلب الحذاء ليتمكَّن من انتعاله”.   

وأضاف “ليحمد الله أن الأمر توقَّف عند قلب الحذاء، رغم أنهم يستحق أكثر من ذلك. باستطاعتي أن أزوره بحجة المصالحة، وحين أدخل بيته أقول يا سلاااااام ما أحلاه دون ما شاء الله وتبارك الرحمن، وأحسدَه حائطاً حائطاً إلى أن ينهار فوق رأسه أو ينفجر منه بركان”.

وقعت على الأرض ضحكاً
۱
ضحكت دون أن أقع على الأرض
۱
مؤلم
۱
إبداع
تجاوزت الحدود
۱
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة