مجلس النواب يقر قانون ضريبة الدخل 2015 دون مقتل أحد تحت القبّة | شبكة الحدود Skip to content

مجلس النواب يقر قانون ضريبة الدخل 2015 دون مقتل أحد تحت القبّة

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

بعد جلسة أقعدي يا هند الشهيرة، ناقش النواب اليوم قانون ضريبة الدخل لعام 2015 في جلسة استمرت أكثر من 4 ساعات فعلية بواقع شجار ومناكفتين في الساعة. وتقدم النائب خ.ر بمسودة قانون ضريبة تنازلية بدلاً من تصاعدية، بحيث سيدفع المواطن الذي يقع ضمن شريحة الدخل الشهري 1200 دينار فما دون كل دخله كضريبة (ما بين ضريبة مبيعات ومسقفات وضريبة دخل). وفي إطار هذا الطرح يحصل من هو بحاجة للعيش على كوبونات من الدولة بنظام أقشط واربح تحت إسم كوبونات الحياة الخيرية.

وأبدى بعض النواب ارتياحهم وموافقتهم المبدئية، من حيث المبدأ، حيث يعرف عن المجلس اعتماده على القرابة أو الفنّة في اتخاذ قراراته. وتم الاتفاق على إعفاء النواب وأصدقائهم الذين يزيد دخلهم عن 10000 دينار شهرياً  من الضريبة، وإعطاء النواب عدداً معيناً من الكوبونات بشكل شهري.

وعند “مناقشة” جوائز الكوبونات، استعرض النائب ك.ل (الملقب أيضاً بكلام) الجوائز التي شملت وظائف حكومية ودعم محروقات ومكرمات (صحيّة ودراسية) ومطبّات أمام منازل المحظوظين. وكان بعض النواب قد حاولوا شمل البلاي ستيشن4، أي فون 6، وقسائم شرائية من هاغن داز، وقسائم من دونتس فاكتوري واشتراك شهري في فيتنس فيرست كجوائز، إلّا أن المجلس فضّل الحفاظ على هذه القسائم للنواب الأقل حظاً بدلاً من هدرها على الشعب.

وبعد العديد من المشاجرات، تم حل الجلسة كإجراء معتاد وطبيعي في خطة بر الأمان للبرلمان.

 

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

تهم فساد لمواطن تمكّن من شراء علبة سجائر آخر الشهر

image_post

وجهّت محكمة أمن الدولة العسكرية تهم فساد وتهرّب ضريبي لمواطن بعد التحقيق معه إثر مزاعم حول شرائه علبة سجائر أجنبي من نوع (مالبورو) في نهاية الشهر الماضي. ويواجه المواطن العادي* تهماً عدّة على خلفية وجود أكثر من دينار واحد معه في نهاية الشهر.

وأوضح زملاء المواطن لمراسلنا ما حدث في مكان العمل، فقد استغربوا من تصرفات زميلهم في آخر شهرين حيث قام عدة مرات بتوصية ساندويش وأحياناً ساندويشتين فلافل أثناء استراحة العمل. ومن جهة أخرى أفاد مواطنون أنهم قد سمعوا المتهم يصرخ قبل إعتقاله بلحظات “والله عالدين.. عالدين”. هذا وتمت إضافة تهم غسيل الأموال ومقاومة الاعتقال له.

ويعمل المواطن العادي كموظف واحد فقط من أصل ٦ مليون يعملون ليلاً نهاراً لمساعدة الحكومة على تسديد نفقات “برنامج الفساد المتكامل”٬ في حين يقوم مليون لاجئ سوري أيضاً بمساعدة الحكومة بطريقة غير مباشرة عن طريق استخدامهم في جمع التبرعات. وعلى نفس الصعيد، لكن من جهة اخرى، ترفض الحكومة إطلاق تسمية لاجئ على مئات الآلاف من المصريين الذين تصر على تسميتهم “عمال وافدين”، حيث تعتبرهم الحكومة مواطنين بالدرجة الأولى من ناحية دفع الضرائب، وعمال بالدرجة الثانية والثالثة ولاجئين بالدرجة الرابعة.

و يناقش البرلمان** الأسبوع القادم مشروع قانون  “من أين لك هذا الباكيت”  ذلك نتيجة إكتشاف ثغرة في نظام الجباية الخاص بالحكومة، و ستتم مناقشة القانون في المجلس بعد أن تتم مناقشة بعض الأمور المهمة كتغيير مواعيد الجلسات لتبدأ وتنتهي في تمام الساعة الثانية ما بعد الظهر وتخفيض صوت الميكروفون في موعد القيلولة٬ إلّا حين موعد نقاش تقاعدات مدى الحياة والجوازات الدبلوماسية.

 

*مواطن عادي: كائن معرّض للانقراض على الرّغم من انتشاره الواسع، يعمل ويتكاثر في الدول العربية ويواجه تهماً دائمة بتهديد أمن الدولة والتهرّب الضريبي. يعمل المواطن العادي كعبد في معظم الأحيان، أو يبحث عن فرصة للعمل كعبد، حيث يقوم بدعم الدولة ومساعدتها على تمويل السجون المليئة ببرامج الفساد المتكامل والخطة الخمسية لسجن المواطنين.

**البرلمان : سيرك عالمي مكوّن من مئة وخمسين فناناً تم اختيارهم من مختلف أنحاء المملكة لتشكيل أول عمل فني أردني جماعي بهذا التنوع. تشمل عروض السيرك قفزات في الهواء ومصارعة حرة وجلوس ووقوف. يمتاز السيرك الأردني المعروف بالبرلمان بمجموعة واسعة من المهارات التي تجسد مستقبل وحظوظ البلاد.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

بيل كوسبي يطلب الحصول على الجنسية الأردنية للاستفادة من ٣٠٨

image_post

تقدم الكوميدي الأمريكي الشهير بيل كوسبي بطلب للحصول على الجنسية الأردنية، و ذلك بعد اتهامه باغتصاب حوالي عشرين امرأة في تاريخ حياته. وبحسب ما ورد عن محامي السيد كوسبي فإن الهدف من التقدم للحصول على الجنسية هو محاولة الاستفادة من المرونة الرسمية لقوانين المحاكم الأردنية في مثل هذه القضايا، حيث أن الإدانة “المستبعدة” بحسب المحامي لن تتطلب منه اكثر من أن يتزوجهن ليستر عليهن. وستتمكن بذلك أربع سيدات أمريكيات من نيل شرف الزواج من مغتصبهن وهو أمرّ لم يكن ليحصل في الولايات المتحدة طبعاً.

وبحسب تسريبات غير مؤكدة عن حوارات أروقة مجلس النواب، فإن تجنيس السيد كوسبي لو تحقق، قد يتسبب بدخول عشرين إمرأة جديدة الى المجتمع ومن النوع الذي لا يجلس بسهولة. وتوقفت التسريبات عند دخول النائب هند الفايز الى المجلس حيث وقف جميع السادة النواب بهدف تفريغ الكراسي للسيدة النائب، املاً في أن تجلس.

وفي تصريح آخر من قبل الحركة الوطنية الأردنية، قامت المعارضة بمطالبة الحكومة بالتحقق من جنسية أم السيد كوسبي، تجنبا لخطر أن تكون أم كوسبي أردنية أو زارت الأردن أو حتى سمعت بالأردن يوماً، و ذلك لما تعتبره الحركة تهديدا وجودياً  يمثله أبناء الأردنيات على الهوية الوطنية الأردنية. ويعيد هذا الأمر إلى الأذهان المؤامرة التي قامت بها السويد عندما دفعت بشبابها للزواج من أردنيات بهدف تجنيس ابناءهم بالجنسية الأردنية، لكسر الثابتة الوطنية الأردنية المعروفة، بأن الأردن ليست السويد.

ونفى محامي السيد كوسبي أي نية لدى موكله للتخلي عن الجنسية الأمريكية في المقابل، الأمر الذي استغربه البعض نظراً للقوانين الأردنية التي تسهّل للسيد كوزبي وغيره، فرص الاغتصاب ونهب المال العام والتهرب الضريبي، وهي أمور لم تتمكن الولايات المتحدة من قوننتها كالأردن.