جسم إنسان بأكمله يترك وظائفه العصبية والعضلية والذهنية ليُركِّز على إفراز المخاط | شبكة الحدود

جسم إنسان بأكمله يترك وظائفه العصبية والعضلية والذهنية ليُركِّز على إفراز المخاط

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

ترك جسم الإنسان ربيع سعسفوني جميع وظائفه ومهامِّه، وفقدَ اهتمامه بالحواس الخمس والعمليات الأساسية كالهضم والتنفس، واستغنى عن تنظيم عمل الكلى والكبد واستخدام العضلات للقيام والجلوس والتفكير والشعور بالحب والكراهية والغيرة والاشتياق وتذكُّر الديون؛ ليتفرَّغ لإفراز المخاط.

ويتعامل الجسم مع المخاط كحدث موسمي يستحقُّ الاحتفال، على غرار المزارعين في موسم الحصاد، والحيوانات في موسم التزاوج؛ فيكرِّس نفسه لمهمة واحدة، يستلم فيها الأنف زمام الأمور، ويكفُّ العقل عن التفكير إلّا بآلية التمخيط، ونادراً ما يسمح له القيام بأي مهمة إضافية سوى السعال بين حين وآخر.

وكان بإمكان الجسم حث صاحبه على تناول المشروبات التي تساعده على تجاوز المرض، أو التركيز على إنتاج كريات الدم البيضاء، ولو أنه استبدل كل ملغم من المخاط بخلية دم بيضاء واحدة لشفي بأقل من ١٠ دقائق؛ ولكن لا، لاااااا، الأهم طبعاً هو إفراز المخاط.

يُذكر أن الجسم احتاج مليارات السنين ليتطوَّر من خلية واحدة إلى شبكة مُعقَّدة من الأنسجة والأعضاء،  والدماغ وحده فيه مليارات الخلايا التي تمكنت من أداء كل شيء حتى استطاع الإنسان التفكير وإدراك وجود نفسه، إلا أنه لم يعثر على طريقة للتعامل مع المرض إلَّا من خلال إفراز مادة مُقرفة بشكل متواصل من عضو موجود في منتصف الوجه وظاهرٍ أمام الجميع.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

راموس يؤكِّد تعمُّد فريقه الخروج من دوري الأبطال للتركيز على مباراة بلد الوليد

image_post

حمدي شماشر – خبير الحدود للشؤون الرياضية

أكَّد قائد نادي ريال مدريد الإسباني وقلب دفاعه سيرخيو راموس عقب مباراة أمس أمام نادي أياكس آمستردام الهولندي أنَّ فريقه لم يكن يكترث بنتيجة اللقاء، وأنَّه تعمَّد تقديم أداءٍ متواضع بهدف إراحة اللاعبين وعدم استنزاف جهودهم قبل مباراتهم المقبلة أمام نادي بلد الوليد في الدوري المحلي.

وقال راموس إنَّه لم يكن بوسع جميع اللاعبين تعمُّد الحصول على بطاقاتٍ صفراء في مباراة الذهاب كما فعل هو لتجنِّب خوض مباراة أياكس “يستحيل منع الفريق بأكمله من اللعب، لأنَّ كثيراً منَّا لم يأخذوا إنذارات في السابق، لذا، قرَّرنا إنزالهم الملعب على أيَّة حال شريطة ألَّا يلعبوا بكامل طاقتهم ويوفِّروا جهودهم لمبارياتٍ أهم”.

واعتبر راموس أنَّ المواجهات السهلة قد انتهت لهذا الموسم “خروجنا من دوري الأبطال سيجنِّبنا الانشغال بمواجهة فرقٍ لطالما اعتدنا الانتصار عليها كأتليتيكو مدريد وبايرن ميونخ؛ ويتيح لنا وضع كامل تركيزنا على اللقاءات المصيريَّة المقبلة لنضمن الحفاظ على المركز الثالث في الليغا، خصوصاً في ظلِّ مزاحمتنا من خيتافي وألافيس واقترابهم منَّا”.

وأشار راموس إلى أنَّ الفريق انخرط في تدريباته فور انتهاء المباراة “وأركِّز حالياً على ضرب مجسَّمات حائط الصد وتحطيمها لأتمكَّن من تكسير أيدي وأقدام أي مهاجمٍ يحاول الاقتراب من مرمانا، لضمان الخروج من المباراة بأقل الخسائر والظفر بنقطة التعادل على أقل تقدير”.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

شاب يؤكد أن سيجارته الإلكترونية نظيفة صحية بنكهات متنوِّعة لذيذة ولو سمحت أعطني سيجارة عادية

image_post

أكَّد الشاب خليل النَّسايِم أنَّ سيجارته الإلكترونية صحيَّة غير مؤذية على الإطلاق ونكهاتها لذيذة متنوعة ورائحتها عطرة وأنظف بألف مرةٍ من السجائر العادية، قبل أن يطلب واحدة عادية، لأنَّ سيجارة ما بعد تناول الطعام لا تعوَّض.

وقال خليل إنَّه ملتزمٌ بترك التدخين التقليدي حفاظاً على صحته “لا أدخِّن السجائر العادية إلا فور استيقاظي مع كوب القهوة، وبعد وجبة الغداء وبعد العشاء وقبل النوم، وعندما أشعر بضغطٍ في العمل، وأطلبها من صديقي زهير لأن الكمية ضئيلة ولا تستدعي شراء علبة كاملة بشكل يجعلني أعود مدخناً كريه الرائحة بصحة متهالكة”.

وأشار خليل إلى ضرورة أن يتحمَّله زهير ويعطيه سيجارة كلَّما طلب منه “إن لم يدعمني أصدقائي ويساعدوني في الحفاظ على صحَّتي فمن يفعل؟ وما هو ثمن السيجارة؟ ما حاجته للمال أساساً طالما سيموت قريباً إذا ما استمرَّ بالتدخين”.

وأضاف “لو ضاق مني زهير فعليه أن يهتمَّ بصحته أيضاً، ويتَّجه إلى تدخين السجائر الإلكترونية، وعند الحاجة، سنأخذ كلانا سجائر من أحمد”.