طالب المُمثِّلان المصريان الخائنان خالد أبو النجا وعمرو واكد خلال جلسة استماعٍ في الكونغرس الأمريكي النظام المصري وفخامة الرئيس الدكر نور عينينا عبد الفتاح السيسي باحترام حقوق الإنسان والتوقُّف عن سجن كل من ينتقد الحُكم وإخفاء الجميع قسرياً، دون أن يأخذا بالحسبان الأسس الذي يرتكز عليها النظام.

وتفاوتت ردود الفِعل على خيانة المُمثِّليْن لوطنهما، حيث أشاد عدد من الفنانين بأداء عمرو وخالد “لا يمكن أن ينتقد مواطنٌ مصريٌ حقيقي السيسي ويقف في صفِّ منظمات حقوق الإنسان، لكنَّ أداءهما دور أهل الشرِّ كان مُتقناً لدرجة إقناع أعضاء الكونغرس”.

من جانبه، قرَّر أشرف زكي، رئيس نقابة الدعم والولاء للسيسي والفنانين ، معاقبة المُمثِّليْن بإلغاء عضويتهما “لم يبذل السيسي كلَّ هذا المجهود ليعيد الاستقرر لمصر ويصل بها إلى مكانتها الحاليَّة ليأتي فنانان وينتقدا عمله بأكاذيب وشهادات عارية عن الصحة، لذا، قرَّرتُ حرمانهما شرف التمثيل في مصر ليتعلَّما الدرس عندما تضيع عليهما أدوار البطولة في الأفلام التي تنتجها إدارة الشؤون المعنوية”.

وأكَّد أشرف أنَّ النقابة تدعم حرية الفنانين بالتعبير عن آرائهم “نحن لسنا موجودين لنقيِّد حرياتهم. بإمكان أي فنان التعبير عن رغبته ببقاء السيسي في الحكم فترة أطول، وحتى إن تساءل عن اتهامات أهل الشر للسيسي بانتهاك حقوق الإنسان، فبإمكانه نفيها بكل حرية”.

۳
وقعت على الأرض ضحكاً
۱
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
۲
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة