رسالة صوتية

أرسل الشاب كُ.أُ. رسالة صوتية إلى صديقه أمين الفلاعيط عبر تطبيق واتساب، ولم يكتفِ بذلك فحسب، بل رفَع إشارة القفل إلى الأعلى ليأخذ راحته بالحديث أكثر، وسجَّل رسالةً بلغت مدَّتها دقيقة وخمساً وثلاثين ثانية.

وبحسب أمين، حاول كُ.أُ. الاتصال به عدَّة مرات “كنت مشغولاً، فأرسلت له رسالةً قلت له فيها إنَّني لا أستطيع الردَّ هاتفياً، ويمكنه عوض ذلك كتابة رسالةٍ أُجيب عليها بطريقة مماثلة إن كان الأمر طارئاً، حينها بعث لي تسجيله الصوتي، والذي بدأه بشتيمة سمعها كل من حولي قبل أن أتمكن من رفع الهاتف على أذني، ليستغرق بعدها ٤٠ ثانيةً ليدخل في صلب الموضوع، مقتصراً حديثه خلالها على آآآآههه و مممممم”.

وأكَّد أمين أنَّ كُ.أُ. شابٌ بصحة جيدة ولا يشكو من شيء “يمتلك عشرة أصابع يمكن استخدامها للكتابة، كما أنَّه ليس كهلاً يصعب عليه استعمال التكنولوجيا الحديثة، حتى أنَّه لم يكن يقود سيارة، بل كان مستلقياً في سريره”.

الجدير بالذكر أنَّنا وحين طلبنا من كُ.أُ. التعليق على الخبر، أرسل لنا رسالة صوتية مُدَّتها دقيقتان على الأقل، وكأي إنسانٍ يحترم نفسه، تجاهل مراسلنا التسجيل الصوتي.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
۱
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة