ندَّدت قياداتٌ عربية بقرار الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل، تنديداً خفيفاً شكليِّاً؛ لأنَّ قراره في النهاية يضرُّ الدكتور الفريق أوَّل ركن الأمين العام لحزب البعث الرفيق الطليعي البطل بشار حافظ الأسد أبو حافظ.

وأصدر القادة بياناً مشتركاً شدَّدوا فيه على أنَّ المساس بسيادة أيِّ أرضٍ عربيَّة يعتبر تجاوزاً للخطوط الحمر  “باستثناء الأراضي السورية، فالتعدي عليها خطٌّ أحمر باهت، أو وردي، أو ربما أحمر فعلاً ولكن بنسبة شفافية تتراوحُ بين ثلاثين إلى سبعين في المئة، بحسب المنطقة والجهة المُسيطرة عليها. وفي حالة الجولان تقدَّر بسبعٍ وأربعين في المئة”.

رسم توضيحي للخطِّ الأحمر حول سيادة الجولان

وأكَّد القادة أنَّ قرار ترامب جاء بمثابة عدالة ربَّانية ضدَّ كل الفظاعات التي ارتكبها نظام الأسد “حرق الله قلبه في الجولان تماماً كما حرق قلوبنا على أولادنا في سوريا، وتسبَّب بضياع كل الأموال التي دفعناها لتدريبهم وتسليحهم وضمِّهم لجبهة النصرة سدى”.

وأشار القادة إلى أنَّهم، وعلى الرغم من سعادتهم الجزئية بالقرار، لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام تحقيق إسرائيل لأطماعها “وسنضرب بيدٍ من حديدٍ كلَّ من تُسوِّل له نفسه التشكيك بقدرتنا على الرد، وسنلقي كلَّ من يتجرَّأ على انتقاد ردِّ فعلنا في السجن فوراً، إلى أن يتقبَّل الشعب القرار، ونبدأ بالتعامل معه بأريحية والدفاع عنه أيضاً، مثله مثل عملية السلام”.

۱
وقعت على الأرض ضحكاً
۲
ضحكت دون أن أقع على الأرض
۱
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة