Skip to content

​السيسي يعرض إرسال الشرطة المصرية للتعامل مع المتظاهرين الأمريكان

أصدرت الرئاسة المصرية تسريباً جديداً لسيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي يعلن فيه استعداده إرسال الشرطة المصرية للتعامل مع المتظاهرين الأمريكيين، مشيراً إلى امتلاكها باعاً طويلاً في التعامل مع المتظاهرين دون الحاجة لقتلهم، كما فعل الشرطي الأمريكي الأبيض.

وأضاف السيسي أن الشرطة المصرية تستطيع أن تحاور المتظاهرين وتشرح لهم خطأهم إلى أن يشعروا بعبثية الحياة بما يكفي لينتحروا، كما حصل في مصر، والقضاء المصري شاهد على ذلك.

من جانبها، قالت الخارجية الأميركية أنها شاهدت عن كثب فيلماً وثائقياً عن تاريخ ميدان التحرير في مصر ودوار اللؤلؤة في البحرين، وأنّها لا تجد ما يمنع من استثمار خبرات الشرطة المصرية والدرك الأردني في مواجهة المؤامرات الخارجية. مؤكّدةً “أن كل التظاهرات التي تحدث في البلاد هي ببساطة أحداث مفبركة في استوديوهات روسية و صينية، بالتعاون مع قلّة مندسّة تحاول العبث بأمن الولايات المتحدة وأمانها”.

وتصرّ الخارجية الأمريكية على عدم وجود يوجد سبب للتظاهر في الولايات المتحدة، حيث لا تاريخ من العنصرية ضد السود أو الهنود الحمر أو اليهود أو المسلمين في البلاد، الأمر الذي يعرف الجميع نتائجه.

على صعيد متّصل، أبدى الرئيس المصري السابق (حتى الآن) حسني مبارك، امتعاضه من اتهام الشرطي الأمريكاني الوديع بقتل المواطن الأميركي الأسود، حيث اقترح أن يتم التحقق من ذلك عبر محاكمته أمام القضاء المصري، لثقته من نزاهة هذا القضاء وقدرته على كشف المنتحرين ودوافعهم، حتى لو كان انتحارهم عبر اعتراض مسار رصاص القناصة على الأسطح.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

تصفيات سوريا: اسرائيل تقصف هدفين والطيران السوري ما زال في مقدمة المجموعة

image_post

حقق الطيران الإسرائيلي البارحة تقدماً ملحوظاً في مجموعته بعد قصف هدفين في الأراضي السورية مما رفع عدد نقاطه إلى ٩ نقاط. وبهذا تقدّم الطيران الإسرائيلي ليحتل المرتبة الثالثة في المجموعة في حين احتفظ الطيران الأمريكي في المرتبة الثانية من حيث عدد الأهداف التي أحرزها في شباك الأراضي السورية. وما يزال الطيران السوري يتربع في صدارة المجموعة كونه حقق أعلى عدد من الأهداف في البلاد منذ اندلاع المؤامرة الكونية.

ومن جهة أخرى، ما زالت الدولة الإسلامية تحتفظ بصدارة المجموعة الثانية ويحل بعدها كلٌ من تنظيم جبهة النصرة في المركز الثاني وجند الشام في المرتبة الثالثة بعد التصفيات، الحرفية، التي جرت في عين العرب-كوباني. وعلى هذا الحال، فمن المتوقع أن يلتقي الجيش السوري وجيش دولة الخلافة في نصف النهائي والذي يعقد نهاية العام القادم في ستاد دمشق الدولي.

ويشارك في التصفيات أكثر من ١٧ جهاز استخباراتي من حول العالم، إضافةً إلى ٦ أسلحة طيران وبضع عشرات من التنظيمات المختلفة والتي تتنافس جميعها للحصول على كأس الأسد الذهبي.

وتمكّن الطيران السوري عبر السنوات الماضية من تحقيق عدد كبير من الأهداف باستخدام البراميل المتفجّرات قليلة الدقّة، خاصّةً مع الاكتظاظ في الأهداف التي تعاني منه الأراضي السورية.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

الجامعات الأردنية تضرب عصفورين بحجر عبر رفع رسومها

image_post

أقرّت رئاسة الجامعة الأردنية قراراً جديداً من شأنه التقليل من انتشار العنف الجامعي بين طلًابها، حيث قررت إدارة الجامعة، بعد اجتماع مغلق كعادتها، رفع الرسوم الجامعية الأمر الذي من شأنه أن يقلل من عدد حالات العنف داخل الحرم الجامعي.

وفي مقابلة أجراها مراسلنا مع أحد الإداريين في الجامعة، فسّر الإداري بالتفصيل كيفية عمل هذه الوسيلة الجديدة: “عند رفع الأسعار فسينخفض حتماً عدد الطّلاب المستعدين لبذل المال والوقت لتحصيل قطعة الكرتون الشهيرة، وفي حال فقدت الجامعة ربع طلابها الأشاوس فإن نسبة العنف ستقل بمقدار الربع. وبالتالي إن تم العمل بهذا الأسلوب لثلاث سنوات فسيُتوقع أن يتم التخلص من ظاهرة العنف والجامعة نهائياً”.

وتأمل وزارة التربية والتعليم في أن تشكل هذه التجربة أساساً لتطبيق هذا الأسلوب داخل مدارسها بعد أن انتشرت شائعات عن بعض المدارس بأنها تدرّس مواداً غير مواد قتال الشوارع والتسلق على الجدران والضرب والتعرض للضرب.

وقد تخوّفت بعض الجهات من هذا القرار، حيث يوجد قلق على كمّ الاختراعات التي ستخرج من الأردن في حال تم إغلاق الجامعات الأردنية. وقام معلقون بالتذكير باكتشاف أحد أساتذة كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا علاقة جديدة بين إحتمالية الإصابة ببعض الأمراض و طرق الوقاية منها.  حيث تم إكتشاف طريقة جديدة في هذا المجال  وهي أن يقوم الشخص  بتجنب المرض باستخدام أساليب وقائية مثل القيام بغسل الخضراوات قبل الأكل وعدم تناول الحلوى المكشوفة من البائعين المتجولين، وغيرها الكثير من الطرق. وهذا الإكتشاف ليس غريبا على الجامعات الأردنية، إذ قام  أحد الطلاب العام الماضي بإختراع كأس يعمل على حرارة الغرفة بتسخين و تبريد السوائل.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).