Skip to content

الجامعات الأردنية تضرب عصفورين بحجر عبر رفع رسومها

أقرّت رئاسة الجامعة الأردنية قراراً جديداً من شأنه التقليل من انتشار العنف الجامعي بين طلًابها، حيث قررت إدارة الجامعة، بعد اجتماع مغلق كعادتها، رفع الرسوم الجامعية الأمر الذي من شأنه أن يقلل من عدد حالات العنف داخل الحرم الجامعي.

وفي مقابلة أجراها مراسلنا مع أحد الإداريين في الجامعة، فسّر الإداري بالتفصيل كيفية عمل هذه الوسيلة الجديدة: “عند رفع الأسعار فسينخفض حتماً عدد الطّلاب المستعدين لبذل المال والوقت لتحصيل قطعة الكرتون الشهيرة، وفي حال فقدت الجامعة ربع طلابها الأشاوس فإن نسبة العنف ستقل بمقدار الربع. وبالتالي إن تم العمل بهذا الأسلوب لثلاث سنوات فسيُتوقع أن يتم التخلص من ظاهرة العنف والجامعة نهائياً”.

وتأمل وزارة التربية والتعليم في أن تشكل هذه التجربة أساساً لتطبيق هذا الأسلوب داخل مدارسها بعد أن انتشرت شائعات عن بعض المدارس بأنها تدرّس مواداً غير مواد قتال الشوارع والتسلق على الجدران والضرب والتعرض للضرب.

وقد تخوّفت بعض الجهات من هذا القرار، حيث يوجد قلق على كمّ الاختراعات التي ستخرج من الأردن في حال تم إغلاق الجامعات الأردنية. وقام معلقون بالتذكير باكتشاف أحد أساتذة كلية الطب في جامعة العلوم والتكنولوجيا علاقة جديدة بين إحتمالية الإصابة ببعض الأمراض و طرق الوقاية منها.  حيث تم إكتشاف طريقة جديدة في هذا المجال  وهي أن يقوم الشخص  بتجنب المرض باستخدام أساليب وقائية مثل القيام بغسل الخضراوات قبل الأكل وعدم تناول الحلوى المكشوفة من البائعين المتجولين، وغيرها الكثير من الطرق. وهذا الإكتشاف ليس غريبا على الجامعات الأردنية، إذ قام  أحد الطلاب العام الماضي بإختراع كأس يعمل على حرارة الغرفة بتسخين و تبريد السوائل.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه

آخر المقالات

منوعات بصريّة

تبرئة حسني مبارك من الشعب المصري

image_post

أصدرت محكمة مصرية نزيهة وعادلة قراراً تمت بموجبه تبرئة السيد الرئيس حسني ميارك من كامل الشعب المصري. وأصدرت المحكمة بياناً أثار جدلاً واسعاً حيث تمت تبرئة حسني مبارك في هذا البيان من شعبه فرداً فرداً٬ ذاكراً كلّاً منهم بالإسم.

وبالتالي، تتاكد للمرّة التاسعة فكرة أن الشعب المصري عموماً هم المسؤولون عن قتل أنفسهم في ميدان التحرير وفي واقعة الهجوم على المتظاهرين بالجمال وقنصهم من على الأسطح. ولا تعتبر هذه الحالة الوحيدة من اعتداء المتظاهرين على أنفسهم في مصر، حيث يتحمل آلاف المتظاهرين من الأخوان المسلمين مسؤوليتهم عن مقتل الآلاف منهم في ميدان رابعة، وهو الذي تحوّل لاحقاّ إلى بوابة للسفر عبر الزمن.

ويرى مراقبون أن السيد الرئيس المختار عبد الفتّاح السيسي قد تمكّن في فترة قياسية من تحديد مسؤولية الشعب عن العديد من المشاكل والقلاقل التي تعم البلاد، كانقطاعات الكهرباء، وعدم توفر بنى تحتية، والفساد الذي نهب الإخوان من خلاله خزينة الدولة عبر عقودٍ طويلة من عدم وجودهم في الحكم كحبيب الشعب ومعبود الجماهير: السيد الرئيس، الحاضر الغائب، محمد حسني مبارك.

إذا الشعب يوماً أراد الحياة

Image

Loading ... Loading ...

منوعات

إقرأ مقالًا عشوائيًا

الحكومة الاردنية ترعى مؤتمر الجويدة لحوار المعارضة الأردنية

image_post

في استمرار طبيعي ومعتاد لسياساتها الإصلاحية الجادّة، تعكف الحكومة الأردنية حالياً على رعاية حوار سياسي بين بقايا بقايا المعارضة الأردنية، وذلك بجمع الناشطين من مختلف التيارات في سجن-فندق الجويدة السياحي. ويمتاز الموقع باحتوائه على آخر ما توصّلت له الدولة في مجالات الأمن والأمان وتطبيقات المساواة بين المساجين طالما كانوا من غير المتورطين بالفساد.

وأشار معالي الدكتور الوزير الكلالدة إلى “أن إقامة الحوار تأتي حرصاً على الاستمرار في التنمية السياسية، وتم اختيار الموقع كونه يرسم إطاراً وحدوداً واضحة لحرية التعبير بحيث لا يخرج الحوار عن سياقه ومكانه الطبيعي”. وأضاف: “إن إقامة الحوار في الشتاء ستحمي المعارضين من الاضطرار للتجمع في الشوارع ابتهالاً بالأمطار كما حصل في إحدى الدول الشقيقة التي تحد الأردن شمالاً”.

ويتمتع مجمع الجويدة بتقنيات تدفئة صديقة للبيئة سيستفيد منها المتحاورون هذا الشتاء، حيث يستوحي تصميم المكان الكثير من أفكاره من الطبيعة. وعلى طريقة طيور البطريق، يستفيد التصميم من الحرارة حتى في ظروف أقصى بكثير من سجن الجويدة، حيث يعتمدعلى حرارة الجسم كنظام تدفئة طبيعي عبر تجميع المتحاورين في مساحات ضيقة وأعداد كبيرة، تمكّنهم من الإفادة من حرارة أجسام بعضهم البعض.

ومن المتوقع أن يتم رفد الحوار بالمزيد من المعارضين وأشباههم والمفكرين وأشباههم بشكل تدريجي وبثبات، مما يعكس نفس التدرج والثبات الرسمي في المساعي الإصلاحية. ويرى مراقبون أن هذا الحوار يأتي بعد أن “أثبتت حوارات السجون نجاحاً فائقاً في فرض التعايش والاستقرار، كما في دولة الخلافة ومصر الشقيقة والسعودية المستقرة وسوريا والعراق سابقاً”.

من جهته أكد المتحدث الرسمي “أن هذا الحوار ليس الأول في تاريخ وطننا، حيث لطالما وفّرت الدولة للمعارضة العديد من المحطًات الحوارية الخالدة في سجون الجفر وسواقة وقفقفا، والتي تعتبر المراكز الإصلاحية التي ترعرعت الحركة الوطنية الأردنية فيها منذ نعومة أظفارها”.

وفي حين لا يعلم كم سيستغرق هذا الحوار سوى الله وثلاثة أشخاص، إلّا أن الفترة غالباً ما تعتمد على مجموعة من المتغيرات كمزاج رئاسة الوزراء ومزاج رئاسة رئاسة الوزراء، وعوامل البترودولار والمناخ الرسمي المضطرب. إلّا أن المتحدث الرسميّ أكّد أن ” مدة الاستضافة غير المحدودة للحوار تعكس نيّة الدولة رعاية مشاريع إصلاح طويلة الأمد”.

هل تريد المزيد من المحتوى اللاذع؟ تعرف على عضوية الحدود

image_post

في بداية العام ٢٠١٩ أطلقنا عضوية الحدود بالتزامن مع “أوراق الحدود”، الجريدة المطبوعة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أعلى جودة من غالبية الصحف والمواقع العربية، وكانت بذلك امتداداً لشبكة الحدود من الانترنت إلى أرض الواقع، وأتاحت لنا التواصل مع متابعي شبكة الحدود بطريقة شخصية أكثر، ومعرفتهم والتفاعل معهم عن قرب.

معظم الناس لا يعرفون ماهية العضويات، وكيف ظهرت فجأة، وخصوصاً في عالم الإعلام والشركات، وفي الغالب أنت لست عضواً في أي منها. ولذلك سنقدم شرحاً لبعض الأسباب التي من أجلها نؤمن بضرورة الاشتراك في الحدود (أو بغيرها من القضايا التي تؤمن بها).

ادعم ما تؤمن به

العالم العربي، إعلاماً وتعليماً وغير ذلك، هو وكما يتندر الكثيرون، في القاع. نسخر منهما، لكننا لا نفعل شيئاً في سبيل إحداث التغيير، لإحساسنا بأنه ليس بإمكاننا تحقيق شيء بخصوص ما يحصل حولنا. وبالفعل، من الصعب لأي شخص أن يعرف من أين يبدأ ليجعل عالمنا السيء أفضل، مما يجعل أكثرنا ينظرون إلى الخروج من المنطقة كحل وحيد أو بمعنى آخر “الخلاص الفردي”؛ لأن المجتمع والدولة لا يساعدان. لا تدَّعي الحدود أن دعمها هو ما سيجعل العالم أفضل، إلّا أنه أحد الخيارات، وهذا ما نؤمن به فعلاً. قد يكون مكاناً لك لتبدأ، لتصبح جزءاً من مجموعة أكبر تؤمن بشيء مشترك، قد تُحدث تغييراً أكبر من الحدود بكثير، لأن مجتمع الحدود سيمتلك القوة الفعلية لصنع شيء عظيم، الحدود هي فقط ما تجمعهم.

ليصل إلى العالم محتوى غير محشو بالأجندات 

غالبية مواقع الأخبار ووكالات الأنباء الأكثر متابعة عربياً تقدِّم أخباراً فارغة، أو إذا كانت مؤسسة صحفية أكبر فهي غالباً ما تكون ممولة من جهة حكومية أو حزبية محملة بأجندة ورؤية الجهة الناقلة، ولا تعطي للقارئ كل الزوايا للقصة أو الخبر بعد أن قرروا عنه ما الذي يجدونه مناسباً للمشاهد أو القارئ أن يراه. من الناحية الأخرى، يبحث كتاب شبكة الحدود عن إثارة النقاط التي تدفع القارئ إلى التفكير، وطرح أفكار ونقاشات يحتاج إليها المجتمع.

سخرية مدروسة ومحترفة

الجريدة الساخرة الوحيدة باللغة العربية التي تقدم محتوى ساخراً أصلياً مدروساً يعمل عليه فريق كامل من المحررين المتخصصين في المجال، بعد بحث القضايا السياسية أو المجتمعية بشكل معمّق. يستغرق إنتاج المواد أيّاماً ويمرّ بمراحل طويلة ليضمن خروج محتوى ذكي ومضحك وبنفس الوقت متوازن. يمكنك الاطلاع على مبادئ الحدود الأحد عشر لتعرف أكثر عن أسلوبنا في السخرية.

وعلى الرغم من أن المبادئ تعدّ سبباً أكثر من كاف للاشتراك بالعضوية، إلّا أننا نقدر أهمية إعطاء شيء في المقابل للمشتركين، ولذلك نقدم لك مقابل دعمك العديد من المزايا؛ تقديراً لك، ولتحس أنك بالفعل واحد منّا.

مميزات عضوية الحدود

مميزات عضوية الحدود

الورق

صحيفة الحدود هذه هي المنتج الحصري، الذي نرسله لأعضائنا الذين يشاركوننا قيمنا ومبادئنا، ويريدون مساعدتنا بنشر هذه المبادئ من خلال دعمنا لنتمكن من إنتاج محتوى أفضل والوصول إلى عدد أكبر من القراء.

أوراق الحدود تشمل كمية كبيرة من المحتوى الحصري بالإضافة إلى أفضل ما نُشر على شبكة الحدود خلال الشهر. بعض المحتوى الحصري المتوفر في الصحيفة عبارة عن مقابلات مع شخصيات معروفة، وكوميكس وكاريكاتيرات من أشهر رسامي الكاريكاتير في العالم العربي، بالإضافة إلى صفحة وفيات، فقرة أبراجٍ وإعلانات مبوَّبة، خدمة تصحيح الأخبار في الصحافة العربية، وغيرها، دون الحاجة إلى إنترنت أو هاتف أو كهرباء أو ماء. بالإضافة إلى ذلك، نقوم بتوصيلها لك أينما كنت في العالم مجاناً.

فعاليات الحدود

بإمكانك كعضو في الحدود الدخول إلى فعاليات الحدود المتعددة بالمجان، وبالإضافة إلى ذلك، المشاركة في لقاءات الحدود مع الأعضاء في مختلف المدن. المزيد من هذه الفعاليات ستحصل خلال الفترة القادمة بعد أن انضم لنا مدير للمجتمع.

مجتمع الحدود

مساحة نقاش حرة تُمكّنك من التعليق على المقالات المنشورة على شبكة الحدود، التواصل مع الكتاب والمحررين ومتابعي الحدود حول العالم، والمشاركة في النقاشات العامة وطرح أفكار وتقديم مقترحات جديدة سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو حتى عن الموسيقى والأفلام والآداب.

كما يمكِّنك مجتمع الحدود من أن تصبح مراسلاً لنا، وأن ترشح خبراً أو مقالاً أو حتى صحيفة لجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَع).

دليل الحدود التفاعلي

الكتابة الساخرة فن معقد (إذا تم انتاجه بشكل احترافي)، وحتى أفضل الساخرين يتدربون بشكل كبير جداً ليصقلوا موهبتهم، إلا أن مصادرها والأشخاص القادرين على تعليمها قليلون جداً. وهنا يأتي دور دليل الحدود التفاعلي بتقديم نصائح وشروحات بسيطة تساعد منتسبي الحدود ممن يرغبون بدخول عالم الكتابة الإبداعية والساخرة من المكان المناسب. الحدود تبقي أعينها على المشاركين والمشاركات، وإذا عثرنا على شخص مناسب للانضمام إلى الفريق، سيكون هذا أول الأماكن التي سنوظف منها أعضاء جدداً للفريق.

التصويت على جوائز الحدود

سيكون لأعضاء الحدود الذين انخرطوا مع الفريق بشكل أقرب الحق بالتصويت النهائي لاختيار الفائزين بجائزة الحدود للصحافة العربية (جَحُصَعْ).