طالب جامعي

حدَّد الشاب الجامعي فادي جنجويل صفات الفتيات الملائمات لذوقه، مقتصراً على تفضيل السمراوات والشقراوات والحمراوات والمُنقبات والقصيرات والطويلات والنحيلات والممتلئات فقط.

وقال فادي لمراسلنا إنه تعرَّف للمرة الأولى على الفتيات اللواتي يفضلهنَّ عندما رآى زميلته ذات الشعر الأحمر الطويل المموج في محاضرة التسويق “ما هذا؟ يا أرض احرسي ما عليك، أما صديقتها، يا عيني على تلك القصيرة ذات الشعر القصير المنسدل، أو تلك الحسناء من كلية الحقوق بشعرها القصير المُموَّج، لا منازع لها، أو تلك ذات الشعر الطويل المنساب إلى خصرها”.

ولم يشترط فادي كشف الشعر ضمن معاييره الجمالية “فتغطية الشعر تطلق مخيلتك لتتصوَّر شكله ولونه وطوله، كما يتيح لك الحجاب التركيز بشكل إضافي على وجه الفتاة، والتحديق بزوايا جديدة فيه لم تكن لتراها لو بقي شعرها مكشوفاً يُغطِّي أجزاء من وجهها”.   

وأكَّد فادي أن شكل الفتاة ليس كل شيء “فالنقابُ يسمح لي بتأمل قدَّ الفتاة المرسوم باللون الأسود،  والذي كُنت أُفضِّله نحيلًا قبل أن أرى تلك المُنقبة، والتي، من نظرة واحدة طويلة إليها، أدخلتني إلى عوالم الجسم الممتلئ وجماله الموسوم بانحناءات لن أجد مثيلاً لها في الجسم النحيل”.

وأشار فادي إلى عدم استعجاله للارتباط بالفتيات المفضلات إليه “خاصة أن هناك أنواعاً أُفضلها لكنني لم أُصادفها بعد. فالفتيات كالفاكهة؛ أشكال وألوان، وأنا أحب سلطة الفواكه”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة