حماس غزة معارضة

سطَّرت حركة حماس ملحمة جديدة من ملاحم الصمود والبطولة والنضال، وذلك بعد تحقيقها فتحاً مبيناً في في قطاع غزة بين صفوف المتظاهرين.

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة إن المتظاهرين تدفَّقوا في القطاع من كل حدب وصوب “كانوا مُدجَّجين بأسلحة ثقيلة مثل اللافتات والهتافات المناوئة، ورغم أنَّ كلَّ فارس من فرساننا قابله عشرة متظاهرين، إلا أنهم لم يهابوا كثرتهم وقضوا عليهم تماماً مستخدمين ما بأيديهم من عتاد بسيط”.

واستنكر الناطق جحود المتظاهرين بفضل حماس عليهم “هؤلاء الأوغاد قليلو الأصل ينكرون فضلنا عليهم وسعينا لتحقيق الشهادة لهم حتى عندما لا نشتبك مع إسرائيل. يلهثون وراء متاع الدنيا مع أن الآخرة خير وأبقى، ويمتنعون عن دفع الضرائب بحجة تلقِّينا مساعدات كبيرة من قطر وإيران”.  

وأضاف “يُقلِّل الكثيرون من حجم الانتصار الذي حقَّقه مناضلونا، محاولين كعادتهم تثبيط عزيمتنا وتحجيم إنجازات المقاومة رغم أهميتها الاستراتيجية على طريق تحرير فلسطين”.

وشدَّد الناطق على أن لهذا النصر ما بعده “سنحتجز المتظاهرين كرهائن وسبايا، وسيدفعون ما نُقرِّره عليهم من فدية وضرائب وجزية ورسوم إقامة، ليعلموا أننا دولة حقيقية تسيطر على شعبها وتحكم قبضتها عليه، ولنرَ من يستطيع قمع معارضيه أكثر، نحن أم السلطة غير الشرعية في الضفة الغربية”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة