فيسبوك إنترنت مارك

أجبر تعطُّل موقع فيسبوك الشاب هاني أبو الجوز ملبن على استخدام الإنترنت بشكل مباشر، وفتح المتصفِّحات التقليدية لدخول المواقع التي يتابعها.

وتعوَّد هاني خلال السنوات الماضية على استخدام إصبع واحد من العشرة الموجودة في يديه لمعرفة كلِّ ما يجري في العالم، مكتفياً بحركات سكرول داون والضغط على الرابط أو إشارة اللايك، ممَّا تسبَّب بصعوبات بالغة في تحريك بقية أصابعه مجدداً عندما تعطَّل فيسبوك؛ إذ اضطر لتحريكها يميناً وشمالاً والمباعدة بينها باتجاهات وزوايا مختلفة لكتابة عنوان الموقع الذي يودُّ الوصول إليه حرفاً حرفاً، ووضع نقطة بعده، تليها ثلاثة أحرف وكبسة إنتر، ثم إعادة كتابته من جديد لأنه كتبه بشكل خاطئ.

ولم يقتصر الجهد الذي بذله هاني على الجانب البدني، بل أخذ منه جهداً ذهنياً كبيراً، واضطرَّه إلى تحريك عقله ليفهم عبارات أكثر تعقيداً من منوِّر ومبروووك وههههه وعظَّم الله أجركم.

وأكَّد هاني وجود فساد وترهُّل بإدارة فيسبوك، تستدعي محاسبة المسؤول عن هذا الخلل حتى لو كان مارك بذاته ” فالحادثة كشفت عن لامبالاته وجهله بمغبَّة عدم ديمومة الموقع طيلة الوقت بلا انقطاع. وعوض إرسال تحذيرات للمستخدمين مما سيحدث، تركنا هائمين على وجوهنا عاجزين عن استعمال الإنترنت والوصول إلى مواقعنا المفضلة”.
وأبدى هاني ارتياحه لعودة الأمور إلى طبيعتها “أنا وفيسبوك عشرة عمر. يعلمُ كلَّ شيء عني ولا أحد يفهمني مثله، ماذا أحبُّ وماذا أكره، ما الأنسب لي لأتابعه، وما الذي يهمُّني معرفته. آمل ألَّا يتكرر هذا الخلل مجدداً تحت أي ذريعة، وإلا والله والله، سأنشئ حساب تويتر رغم أنني لا أعلم كيف يعمل”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
۱
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة