فينيقي

ضيَّع الشاب جاد مجلبط هويَّته وموروثه الفينيقي الضارب في التاريخ، بعد تشويهه للغته الفرنسية الأصيلة، ومزجها بعبارات عربية دخيلة.

وسُمع جاد وهو يلفظ الصاد صاداً وليس سيناً، والضاد ضاداً عوض الداد، ونطق كلمة “دقيقة” كالعرب تماماً. كما شوهد وهو يكتب كلمات عربية، بأحرف عربية.

واستنكر شاهد عيان فينيقي سلوك جاد الذي يدلُّ على احتكاكه المُفرط بالعرب “من الواضح أنه يتابع قناة فرانس ٢٤ العربية عوض الناطقة بالفرنسية. أنا لا أقبل تلويث ثقافتي بهذا الشكل؛ صحيح أن العرب اجتاحوا بلادنا وفرضوا علينا لغة لا نودُّ الحديث بها، لكنني أرفض الرضوخ لهم، وأقولها بالفم الملآن، لن أتكلَّم إلَّا بالفرنسية”.

وأضاف “أمثال هذا الشخص، ممن يُقحمون خمس كلمات أجنبية بين كل كلمة فرنسية، يعرِّضون لغتنا إلى خطر الاندثار، بعدما كنا ننافس اللغة الإنجليزية كأكثر اللغات انتشاراً حول العالم قبل بضعة عقود فحسب”.

وقعت على الأرض ضحكاً
۳
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة