حمدي شماشر – خبير الحدود للشؤون الرياضية

أكَّد قائد نادي ريال مدريد الإسباني وقلب دفاعه سيرخيو راموس عقب مباراة أمس أمام نادي أياكس آمستردام الهولندي أنَّ فريقه لم يكن يكترث بنتيجة اللقاء، وأنَّه تعمَّد تقديم أداءٍ متواضع بهدف إراحة اللاعبين وعدم استنزاف جهودهم قبل مباراتهم المقبلة أمام نادي بلد الوليد في الدوري المحلي.

وقال راموس إنَّه لم يكن بوسع جميع اللاعبين تعمُّد الحصول على بطاقاتٍ صفراء في مباراة الذهاب كما فعل هو لتجنِّب خوض مباراة أياكس “يستحيل منع الفريق بأكمله من اللعب، لأنَّ كثيراً منَّا لم يأخذوا إنذارات في السابق، لذا، قرَّرنا إنزالهم الملعب على أيَّة حال شريطة ألَّا يلعبوا بكامل طاقتهم ويوفِّروا جهودهم لمبارياتٍ أهم”.

واعتبر راموس أنَّ المواجهات السهلة قد انتهت لهذا الموسم “خروجنا من دوري الأبطال سيجنِّبنا الانشغال بمواجهة فرقٍ لطالما اعتدنا الانتصار عليها كأتليتيكو مدريد وبايرن ميونخ؛ ويتيح لنا وضع كامل تركيزنا على اللقاءات المصيريَّة المقبلة لنضمن الحفاظ على المركز الثالث في الليغا، خصوصاً في ظلِّ مزاحمتنا من خيتافي وألافيس واقترابهم منَّا”.

وأشار راموس إلى أنَّ الفريق انخرط في تدريباته فور انتهاء المباراة “وأركِّز حالياً على ضرب مجسَّمات حائط الصد وتحطيمها لأتمكَّن من تكسير أيدي وأقدام أي مهاجمٍ يحاول الاقتراب من مرمانا، لضمان الخروج من المباراة بأقل الخسائر والظفر بنقطة التعادل على أقل تقدير”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة