أكَّد الشاب خليل النَّسايِم أنَّ سيجارته الإلكترونية صحيَّة غير مؤذية على الإطلاق ونكهاتها لذيذة متنوعة ورائحتها عطرة وأنظف بألف مرةٍ من السجائر العادية، قبل أن يطلب واحدة عادية، لأنَّ سيجارة ما بعد تناول الطعام لا تعوَّض.

وقال خليل إنَّه ملتزمٌ بترك التدخين التقليدي حفاظاً على صحته “لا أدخِّن السجائر العادية إلا فور استيقاظي مع كوب القهوة، وبعد وجبة الغداء وبعد العشاء وقبل النوم، وعندما أشعر بضغطٍ في العمل، وأطلبها من صديقي زهير لأن الكمية ضئيلة ولا تستدعي شراء علبة كاملة بشكل يجعلني أعود مدخناً كريه الرائحة بصحة متهالكة”.

وأشار خليل إلى ضرورة أن يتحمَّله زهير ويعطيه سيجارة كلَّما طلب منه “إن لم يدعمني أصدقائي ويساعدوني في الحفاظ على صحَّتي فمن يفعل؟ وما هو ثمن السيجارة؟ ما حاجته للمال أساساً طالما سيموت قريباً إذا ما استمرَّ بالتدخين”.

وأضاف “لو ضاق مني زهير فعليه أن يهتمَّ بصحته أيضاً، ويتَّجه إلى تدخين السجائر الإلكترونية، وعند الحاجة، سنأخذ كلانا سجائر من أحمد”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة