الحزب الحاكم الجزائر

وعد الحزب الحاكم في الجزائر المواطنين بإجراء إصلاحات جذريَّة على سيادة الرئيس الأثري عبد العزيز بوتفليقة في حال انتخبوه لعهدة خامسة، مؤكداً لهم أن كلَّ ما فات بوتفليقة، والقادم بوتفليقة آخر تماماً.

وقال رئيس الحملة الانتخابية الجديد إن المواطنين سيلمسون تحسُّناً كبيراً في الرئيس “سنزوِّده بباروكة فاخرة، وبدلة أنيقة وحذاء لامع يواكبان التصاميم العصرية، عدا عن استبدال دواليب كرسيه بأخرى جديدة وممتازة لا تهترئ سريعاً كالبشر”.

وأضاف “لن تقتصر الإصلاحات على هيئته الخارجية، بل سنزرع في أذنيه سمَّاعات ليلتقط مطالب الشعب، وعدسات تُمكِّنه من رؤية الواقع، ونختار له ناطقاً شاباً باسمه يُلائم عنفوانه وحيويَّة أفكاره”.

وأكد رئيس الحملة وضع لاصق أكثر جودة على الكرسي بعد إتمام كافة الإصلاحات “إذ تبيَّن وجود ضعف وتخلخل باللاصق الأخير، وبذلك لن يكون سيادته صالحاً لفترة رئاسية خامسة فحسب، بل لخمس ولايات قادمة”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة