الاتحاد الأوروبي السيسي

شارَك ممثلو الاتحاد الأوروبي في القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ ليطَّلِعوا على آخر جهود الرَّئيس المصري السابق والحالي والمستقبليّ، نور عينينا البِرنس، عبدالفتَّاح السيسي، في مجال حلِّ مشكلة الانفجار السكاني، مشيدين بابتكاره طرقاً فعَّالة للتعامل مع ازدياد الكثافة السكانية بأسرع وقتٍ ممكن.

وقال الناطق باسم الاتحاد الأوروبي، السيد فرانسوا بيوديندا، إنَّ الاتحاد يرى في السيسي مثالاً يحتذى به “كثرة الناس، وخصوصاً في الدول النامية، لطالما ساهمت بتلويث الهواء والتربة والماء، ليصبح من الضروري إجراء حملاتٍ للتقليل من الكثافة السكانية، وأن نتحمَّل جميعنا مسؤوليَّة إنقاذ الكوكب، والرئيس السيسي يؤدي واجبه وزيادة منذ استلامه رئاسة مصر”.

وأشاد السيد بيوديندا بأسلوب السيسي في التعامل مع المشكلة “يتَّبع منهجاً علمياً كالذي نتَّبعه في أوروبا للتقليل من احتمالية الخطأ، إذ يجري اختباراتٍ حول فاعليَّة وسائله على المناطق النائية، كصحراء سيناء، قبل تطبيقها على نطاقٍ أوسع في المناطق المكتظَّة، إلا أنه ورغم ذلك، يتعامل مع المشكلة بمرونة وسرعةٍ تفوق معدَّلات التصحر وسرعة انقراض الحيوانات النادرة بسبب التأثير البشري عليها”.

من جانبه، شكر عبدالفتاح دول الاتحاد الأوروبي على تزويده بكل ما يحتاجه من معلوماتٍ وآلياتٍ تساعده على التعامل مع مشاكله “فيبيعوننا الغواصاتِ بأسعار تفضيلية، ولا يبخلون علينا بالدبابات والرشاشات والدورات التدريبية حول مخاطر الاكتظاظ السكاني وأثره البيئي وأنسب طرق القضاء عليه”.

في موازاة ذلك، انتقد عددٌ من المحللين السياسيين المصريين أسلوب عبدالفتاح “بإمكاننا تحقيق إنجازاتٍ أكبر بتكاليف أقل لو تركنا البيروقراطية خلفنا وتوقَّفنا عن إجراء التحقيقات وتحديد مواعيد للمحاكمات والإعدامات وانتقلنا مباشرةً إلى الإبادات الجماعية. علينا استغلال وجود الأوروبيين بيننا والاستفادة من خبراتهم الواسعة في هذا المجال”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة