السعودية كشمير باكستان الهند

اكتشف جلالة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان نزاعاً يدور في كشمير لم يكن قد انتبه إليه سابقاً، وهو ما اعتبره فرصة جديدة يمكن للسعودية التدخُّل لحلِّها ثم تعقيد الأمور وحلِّها مرة أخرى ثم تعقيدها وحلِّها عدَّة مرات إضافية إلى أن يُفضح عرض المنطقة بساكنيها.

وقال محمد إنَّ النزاع في الإقليم المضطرب يُمثِّل فرصة ذهبية للسعودية “فهو متشابك ينطوي على خلافات إقليمية ودينية وسياسية، وأفق حلِّها بشكل سلمي يكاد يكون معدوماً، ممَّا يجعل من الحالة برُمَّتها ملعبنا المُفضل، فنحن آباء النزاعات المتشابكة التي تنطوي على نزاعات إقليمية دينية سياسية بأفق حلٍّ معدومة”.

وأكَّد محمد أن باكستان والهند ستشعران بالامتنان لتدخُّل السعودية “سنضع الخبرات التي اكتسبناها في لبنان وسوريا والعراق وأفغانستان ومصر والبحرين في خدمتهم، سنضخُّ البترودولار ونعقد اتفاق طائف ونُوزِّع كتب الفقه المتشدِّد، وإذا ما سارت الأمور على ما يرام سنشنُّ عاصفة حزم تُنهي مشاكل الإقليم، إنهاء الإقليم كله”.

وشدَّد محمد على أنه لن يتوانى لحظة واحدة عن اقتناص هذه الفرصة “وإلَّا، ستطير من يدي، وتنتبه لها المُنظَّمات الدولية المُتحيِّزة التي تنتقد بكل وقاحة تدخلنا في اليمن، وتجد لها موطئ قدم هناك، أو دولٌ مثل إيران لتنشر الإرهاب فيها. يجب أن نكون السبَّاقين في هذه المنطقة، ونؤمِّن لأنفسنا أفضل الأماكن لبناء المعسكرات وجمع أكبر عدد من البشر لنستخدمهم كدروع ضدها حين تحضر”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة