بوتفليقة

أبدى سيادة الرئيس الأثري عبد العزيز بوتفليقة استعداده التام للتخلي عن كرسيِّ الرئاسة، مؤكداً عدم تمسُّكه به، إلا أنه ولسوء الحظ، غير قادر على استجماع الطاقة اللازمة لشدِّ عضلات فخذيه وتحريك مفاصل ركبتيه والوقوف لمغادرته.

وقال الناطق بلسان بوتفليقة إن الرئيس هَمهَم له بأن لا مشكلة لديه مع التجديد وتغيير الوجوه “هو على استعداد لمغادرة كرسيه الذي استخدمه لعشرين عام من أجل تبديل وجهه وتنجيده، أو استبداله بكرسيِّ رئاسة جديد”.

وأضاف “أشار فخامته إلى أن عجزه ليس نهاية الأمر، فثقته العالية بشعب الجزائر العظيم تجعله على يقين أن هذا الشعب سيقف نيابة عنه ويغادر”.
من جهته، أعرب الخبير فاضل بن زرنبيط عن ثقته بسعة صدر المواطنين وتفهُّمهم لحالة الرئيس “خصوصاً أنه غير قادر على فعل شيء حتى وهو على هذا الكرسي. كل ما هنالك أنه اعتاده ولا يرتاح إلا بالجلوس عليه، ولا أعتقد أن الجزائريين يرضون معاملته بقسوة وهو بعمر جدِّهم المرحوم، ويجبرونه على مغادرته”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة