بن سلمان

اكتشفت المملكة العربية السعودية أن المغرب يحتلًّ الصحراء الغربيَّة دون وجه حق ويضطهد شعبها المسكين، بعد قرار حكومته تغيير طبيعة مشاركتها في التحالف العربي على اليمن والامتناع عن الانخراط مباشرة بالأعمال العسكريَّة.

وقال الناطق باسم الحكومة السعوديَّة إنها لم تدرِ من قبل عن ارتكاب المغرب هذه الفظائع “فالشعب الصحراوي يُناضل بالفعل من أجل الحُريَّة والاستقلال، ويتعرَّض إلى بطش واحتلال غاشم بتواطُؤ من المُجتمع الدولي ومنظَّمات حقوق الإنسان والدول العظمى التي تتجاهل قضيَّته”.

واعتذر الناطق للشعب الصحراوي عن العقود التي دعمت فيها بلاده احتلال المغرب للصحراء الغربيَّة “ولو كُنا نعلم حقيقة النظام قبل تغييره لموقفه من التحالف لما وقفنا معه لحظة واحدة. نحن مستعدُّون لتعويضهم من خلال دعمهم بالمال والسلاح وإرسال مجاهدينا للمساهمة في تحريرهم”.

وأضاف “ليس هُم لوحدهم، فقد وجدنا أثناء مُراجعتنا لمواقفنا أن المغرب يضطهد سكان الريف ويُميّز ضدهم ويقمع مُظاهراتهم، ونحن ندعم موقفهم أيضاً للاستقلال عن هذا النظام المُجرم”.

مقالات ذات صلة