رهن إضافي على سيارتك حبيبتك

عزمي حبايب – خبير الحدود للشؤون العاطفية

السيارة، حيلتك ورأس مالك في هذه الدنيا، الاستثمار الذي ما زلت تدفع ثمنه للبنك منذ استلامك أول راتب قبل عشر سنوات.

هذه السيارة، للأسف، ليست مرهونة للبنك فحسب، فقد رهنتها حين اضطررت إلى تصليح التمديدات في الحمام، ورهنتها حين أردت شراء المدفأة، وكذلك فعلت عندما أحببت عطاف، وهي أيضاً مرهونة بشكل شبه دائم لأبو غالب صاحب الدكان في حارتك.

ولما كان الأمر كذلك، أُقدِّم لك الأماكن الأربعة التالية، لتأخذ حبيبتك وتتمشور معها دون الحاجة إلى رهن إضافي:

١. السيارة: عليك أن تستغل وجودها بحوزتك لغاية الآن، فالبنك لن يصبر على تأخُّرك بالسداد إلى الأبد، استقلَّا السيارة واشترِ قهوة أو شاياً من كشك أبو علي، خذها في جولة إلى المناطق الفارهة الأنيقة وحول المطاعم الفاخرة وفنادق الخمس نجوم والبنوك، إن مجرد المرور من هناك سيوهمها أن لديك مستقبلاً في هذه الأماكن. احذر من دخول شوارع محطَّمة مليئة بالحفر والمطبات حتى لا تتكلَّف تصليح السيارة وتغيير البنشر، واطفئ المحرِّك عند كلِّ نزول، فالبنزين ليس مجانياً.

٢. جوجل إيرث: جوجل إيرث وخذها في رحلة عبر الأثير إلى باريس، وروما، ولكن لا تكثر من التنقل بين البلدان كي لا يصبح الموضوع عادياً بالنسبة لها وتطالبك كل يوم لأخذها إلى بلد مختلف، كما أنَّ الـ٢٠ جيجا شهرياً التي يقدِّمها اشتراكك لن تكفي لاستعمال جوجل إيرث طوال الوقت، وستبقى آخر الشهر بلا إنترنت.

٣. وراء البناية: أخبرها أنك تود أن تبوح لها بسر خطير، وخذها خلف البناية ثم تحرَّش بها، من المرجح أن تصفعك وتغادر وهي تبصق على الساعة التي تعرفت بها على تافه مثلك، لا بأس، فأنت بهذا، مع أنك فقدتها، تكون قد تخلّصت من الحاجة للاستدانة. أما إن طاوعتك، وهذا مستبعد، فيا حبيبي، يا عيني، لقد ابتسم القدر في خلقتك وحقق أحلامك البذيئة، وفوق ذلك، أمَّن لك مكاناً مجانياً لتمارس مغامراتك.

*ملاحظة: احرص على عدم استمرار هذه العلاقة كي لا يتطور الأمر ويصل إلى زواج ومهر وعرس وإيجار وأطفال ومدارس وتدفئة.

٤. دعها هي تأخذك: هذا هو الوقت الأمثل لتتخلص من ذكوريتك وتؤمن بالمساواة، ارم الكرة في ملعبها، قل لها: أنت من تقررين، القرار بيدك. هكذا، ستستمتع بجلسة رائعة في مطعم الفلافل، أو الطعم الرائع للقهوة من كشك أبو علي، على حسابها.

مقالات ذات صلة