البرلمان المصري يصوِّت على تعديل الدستور ليصبح مُعيَّنًا من قبل السيسي | شبكة الحدود
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

صوَّت البرلمان المصري على تعديل دستوري جديد، يتيح لفخامة الرئيس الدكر عبد الفتاح السيسي تعيين أعضائه عوضاً عن انتخابهم.

وقال سعادة النائب مصطفى شلاتيزي إن هذا التعديل يضع مقاليد الدولة في مكانها الصحيح “ما حاجة الشعب لاختيارنا وما حاجتنا للشعب ولدينا فخامة الرئيس بحكمته وذكائه وعبقريته وحنانه وحضنه الدافئ وقوته الغاشمة؟ ونحن أيضاً، ما الفائدة من وجودنا إن لم يكن ذلك بموافقة السيسي ورضاه؟ أساساً، ما الفائدة من وجودنا والبلاد لديها سيسي”.

وأكد النائب إن مصر لطالما عانت من آفة الديمقراطية وما رافقها من انتخابات وحملات وصناديق اقتراع ولجان ومُخبرين وأوراق وأقلام وحبر للأصابع وطوابير ومواطنين ووجع رأس “وهو ما كلَّف الدولة الكثير من الجهد والمال الذي كان يمكن إنفاقه على زيادة أعداد أفراد الشُرطة أو إنشاء مشاريع استثماريّة لحساب الجيش”.

وأشار النائب إلى أن المواطنين سيلمسون أثر التعديل على حياتهم “بالرغم من أن شيئاً لن يتغيّر عملياً، لكنهم سيرتاحون من وهم الاعتقاد بقدرتهم على التغيير واختيار قيادتهم عبر صناديق الاقتراع”.

وتقدَّم النائب بالاعتذار من سيادة الرئيس “لصبره على دستورنا الذي أجبره على مُجاملتنا وانتظار تصويتنا ليحصل على تعديلات تمنحه صلاحيات مطلقة، مع أنها مطلقة أصلاً، ولكنَّنا نعده ألا يتكرر ذلك حينما نضع كل شيء بيده”.

الإمارات تتعاقد مع إنفلونسر كبير للترويج لها كدولة تسامح ومحبَّة وأخوَّة

image_post

تعاقدت الإمارات العربيَّة المُتَّحدة مع إنفلونسر كبير وشهير جدَّاً على مستوى العالم، يُدعى البابا فرانسيس، ويعمل كبابا للكنسية الكاثوليكيَّة ورئيساً لدولة الفاتيكان، للترويج لها كدولة تنشر التسامح والمحبَّة والأخوَّة بين شعوب العالم.

ومن المتوقَّع أن يُساهم استقبال البابا في الإمارات وإقامته قُدَّاساً فيها بتحسين صورتها أمام العالم، خصوصاً بعد تضرُّرها الشديد في الآونة الأخيرة على خلفية فضائح التجسُّس والحرب على اليمن وحصار قطر ومساندة السعوديَّة في قضية خاشقجي، وهو ما سينعش القطاع السياحي ويشجِّع المُستثمرين على البقاء وعدم سحب أرصدتهم واستثماراتهم من البلاد”.

وأكَّد الخبير الإماراتي سالم آل زرابيل أنَّ دعوة البابا ستعود بفوائد سياسيَّة كبيرة على البلاد “وسيفقع خصومنا الإيرانيون والقطريون من شرائنا من هو أكبر بكثير من حزب الله والشيخ يوسف القرضاوي والإخوان المسلمين وبعض لاعبي الكُرة المُحترفين من الخارج”.

وأشار الخبير إلى أنَّ نجاح البابا في مهمته سيفتح آفاق الاستثمار أمامه ويدرُّ دخلاً كبيراً على الفاتيكان “قد نُكلِّفه بإظهار دور الإمارات التاريخي باحتضان الديانة المسيحيَّة منذ نشأتها باعتبارها المهد الحقيقي لها، وكيف كان آل نهيان أوائل تلاميذ المسيح الذين آمنوا برسالته ونشروها في العالم، وكشف الدورالخسيس الذي لعبته إيران بتحريض السُلطات الرومانيّة ضد المسيح، وكيف ساهم العميل القطري يهوذا الإسخريوطي بالإبلاغ عنه”.

الوفاة بعمر الستين، وأربع طرق أخرى للتخلص من سداد قرض البنك قبل بلوغك السبعين

image_post

القرض، ذاك الألم المقيم في جيبك ورصيدك البنكي ووجدانك، الحاضر مع نهاية كل شهر كظِلِّك لا يفارقك. وكلما تقدَّم بك العمر، صار حلم الخلاص منه أبعد وأبعد، لكأنه قدر كتب عليك ورُفعت أقلام موظفي البنك وجفت الصحف، ولا حل للخلاص منه.

أغلب الناس يلجؤون للخيار السهل ويموتون، ولكننا لا نود أن نكون سلبيين، ولا نحب نشر ثقافة الموت، لا، لسنا مع هذا الطرح، لأن روحنا الايجابية تدفعنا لنقدم لك خيارات أكثر إبداعاً، وفي ذات الوقت، لا تظهرك كشخص يفتقر للروح الرياضية الواجب توافرها بمن يمارس لعبة البنوك هذه.

فريق التخطيط الاستراتيجي في الحدود، الذي يعتاش على القروض، والمصاب بالأرق لهذا السبب، عقد اجتماعاً، ووضع الخطط التالية للخلاص منها قبل انتهاء أجلها، لعل وعسى، قد، من الممكن، لا نضمن ذلك في الحقيقة:

١. قرصِن سيرفر البنك: نحن نعرف صعوبة الأمر، فأنت في عمر يصعب فيه تعلم لغة البرمجة، خصوصاً أنك بالكاد تعلمت مهارات الكوبي والبيست وأوبن نيو دوكيومنت، ولكنها طريقة مضمونة لشطب القرض دون أن تضطر للتعامل مع إدارته وموظفيه. لاحظ أنك بذلك لن تتخلص من القرض فحسب، بل يمكنك وضع قرشين محترمين في رصيدك يؤمنان حياتك حتى النهاية، وبالمعية، الله يخليك، اشطب القروض التي علينا نحن أيضا، أحباؤك، الذين نصحناك بتعلُّم القرصنة.

٢. الابتزاز: هدد مدير البنك باتهامه بالتحرش، بك أو بزوجتك أو ابنتك، اذهب إليه وأمره أن يشطب ما تبقى عليك من القرض مثل التوتو، وحين يرفض، مزق ملابسك أو ملابس زوجتك أو ابنتك واصرخ بصوت عال، وهدده أنك ستتوجه إلى أقرب مركز شرطة وتفتح محضراً بواقعة تحرش معتبرة، لتقبض عليه الشرطة وتلقيه في السجن عدة أشهر قيد التحقيق، ثم تجرجره عدة سنوات بين المحاكم. نعم، خيِّره بين خسارة بضعة آلاف أو منصبه وحياته العائلية والاجتماعية.

٣. دع ابنك يأخذ قرضاً تسد به قرضك: من المعروف أن القرض لا يفنى، ولكنه يُستحدث، لذا، لن يمانع البنك بمنحه قرضاً يستمر سداده حتى يبلغ السبعين، فهو صار الآن شاباً يحرث في سوق العمل، ولا خوف من استمراره بالدفع حتى ينجب ابناً يقترض من بعده.

٤. توقف عن الدفع: هكذا بكل بساطة، عندما يتصل معك موظف البنك يطلب قسط المنزل، قل له بكل صفاقة: تصء، لا أريد، أو اشتمه وأغلق الهاتف بوجهه. وعندما يحضر لإخلائك أنت وعائلتك من البيت، ضع الألغام حول منزلك وابق مكانك حتى يستدعي الشرطة، الزم أرضك، أعلن أن هذه الأرض هي حقك، وأنك أقمت عليها دولة أنت رئيسها، ووفقاً لقوانين التي وضعتها، فأنت غير ملزم بدفع أي أقساط.