ترامب

أصدر الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب بياناً أكَّد فيه دعم بلاده لِحقِّ الفنزويليين، المُتحرِّشين والمُغتصِبين والمجرمين السارقين الذين لن يتردد بإطلاق النار عليهم إن اقتربوا من حدود الولايات المتحدة، بالعيش بكرامة واحترام.

وقال دونالد إنَّ نظامه لطالما وقف في صفِّ الشعوب المظلومة حول العالم “خصوصاً إن كانوا من دول بالوعات المجاري القذرة التي لا تنفع بشيء، بعد أن خلَّصناهم من أنظمة إجرامية كانت لتقتلهم دون رحمة وتنشر الإرهاب في دولهم وأرسينا قواعد الديموقراطية لديهم ليتمكنوا من تأسيس بلدٍ حضاري على أنقاض ما سيتركه جيشنا بعد خروجه خلال عشرة إلى عشرين سنة”.

وأبدى دونالد استعداده التام لتحمّل مسؤوليّة تقرير مصير الشعب الفنزويلي “فهم شعب مُنخفض الذكاء لا يعون أنَّ مصلحتهم تكمن في تأييد الرئيس الشرعي خوان غوايدو، وحريِّته في بيع نفطهم بأسعار تفضيلية لنا ولحلفائنا عوض روسيا والصين”.

وأكّد ترامب استعداده للتدخل عسكريّاً في فنزويلا إن استدعى الأمر “من واجبنا إسقاط ذاك الطاغية مادوروا ونُقيم قواعد عسكرية فيها، لينعم أولائك الهمج الدونيّون بالاستقرار والديمقراطيّة في ظلِّ احتلالنا بلادهم ويُكحلوا عيونهم برؤية أعلام بلادنا ترفف في مدنهم بينما يتجوَّل جنودنا البيض في شوارعها كما لو كانت إحدى مدننا، فلا يبقى لهم مبرِّرٌ للهجرة إلى أمريكا واغتصاب أطفالنا في الشوارع”.

مقالات ذات صلة