شاب يمتنع عن تناول الطعام خلال الشتاء خوفاً من الشطافة

امتنع الشاب حسام ملاوط عن إدخال أي طعام في فمه، خوف أن تهضمه معدته وبالتالي يضطر لتلبية نداء الطبيعة ودخول الحمام ووضع مؤخرته على الشطافة الباردة ومياهها المُثلَّجة.

وقال حُسام إنه اتبع عدة أنظمة غذائية قليلة السعرات تكفيه دون أن يحتاج لدخول الحمام “إلا أن جسمي، في كل مرة، وجد طريقة للاكتفاء ببعضها، وأعادني إلى الحمام للتخلص من الباقي”.

وأضاف “لم يقتصر الأمر على ذلك؛ ففي كل مرة دخلت الحمام وتعرَّضت لمياه الشطَّافة أصبت بإسهالٍ شديد واضطررت لتكرار العملية مرتين كُل ساعة”.

وأكّد حسام أنه لن يتنازل أمام الجوع ويأكُل أي لُقمة قبل حلول الربيع “حتى لو أصبت بالمجاعة ولم يبق مني سوى الجلد والعظم، سأعتبر نفسي مُضرباً عن العام لشهر أو شهرين وأعيش على الماء والملح. لن أبذل أي جُهد يستهلك سعراتي الحراريّة ويستنزف طاقتي، وسأرفع عدد ساعات نومي إلى عشرين ساعة يوميَّاً حتى ينقضي الشتاء على خير”.

مقالات ذات صلة