شركة مارفل تبدأ بتصوير قصة البطل الخارق الذي يلبس الشورت في فصل الشتاء | شبكة الحدود
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email

هنيِّم مفروم – ناقد الحدود السينمائي وأخصائي مشاهدة الأفلام المقرصنة

أعلنت شركة مارڤل بدءها تصوير فيلمٍ جديدٍ يروي قصَّة بطلٍ خارق قادر على ارتداء الشورت على مدار العام، بغض النَّظر عن المنخفضات الجوية وتدني درجات الحرارة وهطول الأمطار والثلوج، وأطلقت عليه اسم سنو مان: صراع الطبيعة.

ويتميَّز سنو مان عن كافة الأبطال الذين ابتكرتهم الشركة منذ نشأتها بعدم ارتدائه بِزَّةً خاصة مضادة للنار والرصاص أو ممارسته التمارين الرياضية وامتلاكه عضلات بارزة، فكل ما يحتاجه هو شورت رياضةٍ واحد ماركة آديداس، وتي شيرت يتمزَّق عند اشتداد المعارك.

وقال مخرج الفيلم في لقاءٍ حصريٍّ للحدود إنَّ أحداثه لا تتمحور حول المواضيع المعتادة والمكرَّرة كالصراع بين الخير والشر وحماية الكوكب من الفضائيين “وإنَّما سيخوض بطله معارك ضارية في الطريق إلى عمله أو البقالة في مواجهة الطبيعة والبرد القارس ووالدته التي دائماً ما تحاول إجباره على ارتداء ثلاثة معاطف ولفحتين على الأقل”.

وأكَّد المخرج أنَّ البطل اكتشف قدراته الخارقة منذ نعومة أظافره “منذ إصراره على تشغيل المكيف في فصل الشتاء، مروراً بالخروج للقاء أصدقائه في البرد مرتدياً الشورت فقط، إلى إنقاذ حبيبته من الأمطار الغزيرة بإعطائها معطفه. ومع اقتراب النهاية، ستتعقَّد الحبكة بتجاهله تحذيرات الدفاع المدني من موجة صقيعٍ لم يسبق أن شهدت البلاد مثيلا لها ومغادرة منزله ليلاً والعاصفة الثلجية على أشدِّها ليشتري الخبز”.

وأشارت مصادر مطلعة أنَّ فيلم سنو مان: صراع الطبيعة هو الأوَّل من سلسلة كاملة يجري التحضير لإنتاجها، وستقدِّم عدداً من الأبطال الخارقين الجدد مثل البطل الذي تتحسَّن قدرته على القيادة بشربه الكحول، والرجل الخارق الذي ينام عدة دقائق فقط يومياً.

السعودية تهدِّد نتفليكس بحجبها إن لم تبث برنامجاً يسخر من قطر

image_post

أكدت السلطات السعودية أن سحب نتفليكس الحلقة التي سخرت من ولي العهد ليس كافياً، وأن قرار حجب موقعها لا يزال قائماً، إلا إذا بثت برنامجاً كاملاً من عدة أجزاء وحلقات طويلة يسخر من قطر.

وقال الناطق باسم الحكومة السعودية إنه يفترض أن يتطرق البرنامج لنظام القمع القطري ويتغنى بحرية التعبير التي تتمتع بها السعودية، ومناقب ولي العهد مقارنة بتميم وحمد وموزة، والدور القطري في تحريض خاشقجي وتحويله إلى عميل غرَّر بنا لنستدرجه ونقتله ونقطِّعه”.

وحذَّر الناطق باسم الحكومة السعودية نتفليكس من عدم أخذ مطالبها على محمل الجد “لأن العقوبات الاقتصادية، إن أُقرت، لن تقتصر على حجب الموقع، بل سنمنع عن موظفيها تأشيرات الحج والعمرة أو السياحة في مشروع نيومي عندما يكتمل، وسنهدد شركات صناعة الأفلام بحرمانهم من استخدام استديوهاتنا ومدننا الإنتاجية حين نقيمها إن لم ينهوا تعاقداتهم ويمتنعوا عن بيع أفلامهم ومسلسلاتهم لها”.

وأضاف “لن يقتصر الأمر على السعودية فحسب، إذ ستنضم إلينا الإمارات والبحرين ومصر وموريتانيا واليمن وجزر المالديف وحكومة طبرق الليبية، كما سنجبر الأردن وجيبوتي والسنغال أن يُخفِّضوا عدد المشتركين”.

٥٠٠ صحفي و ٨٥ وسيلة إعلامية يشاركون بتحقيق استقصائي لإثبات أن فستان رانيا يوسف غير لائق

image_post

أظهر تحقيقٌ استقصائي موسّع، شارك به أكثر من ٥٠٠ صحفي يعملون في ٨٥ وسيلة إعلامية، فضلاً عن آخرين على منصات التواصل الاجتماعي، أنَّ الفستان الذي ارتدته الممثلة رانيا يوسف في مهرجان القاهرة السينمائي لم يكن لائقاً بالنسبة لهم أو للمهرجان.

ويُعدُّ هذا التحقيق واحداً من أضخم الأعمال الصحفية في المنطقة، نظراً لصعوبة وحساسيّة المهمة، إذ تفرَّغ فريقٌ من الصحفيين لتحليل مقاطع الفيديو التي ظهرت بها رانيا لقطةً بلقطة، ومتابعة الفُستان، والنصف السفلي منه بشكل خاص، بينما درس آخرون أوجه الشبه والاختلاف بين فستانها وفساتين فنانات هوليوود، ممعنين جميعاً النَّظر في الصور التي جمعوها على حواسيبهم وهواتفهم بحثاً عمّا وراء ثنايا الفستان بهدف تشكيل تصوِّرٍ تفصيلي عنه، والكشف عن دوافعها لشرائه، والجهات التي صنعته وتلك التي حرَّضتها وساعدتها على ارتدائه.

وخَلُص التحقيق إلى أنَّ الفستان بشكل عام كان غير لائق، حيث أشارت تقارير إلى أن ارتداءه في غرف النوم كان سيعدّ خياراً أفضل لها. وفي حين قال البعض إنَّ انعكاس ثنايا القماش على أردافها ظهر وكأنه سيلوليت، جزم آخرون بأنه سيلوليت فعلاً. واتفق معظمهم على أنَّ الفستان يحرِّض على الفسق والفجور، معربين عن مخاوفهم من ارتداء النساء حولهم فساتين مشابهة في الحياة اليومية بشكلٍ يفسد أخلاق الشباب الواعي الملتزم بطبعه، أو يضطرّهم للتحرش والاغتصاب.

من جهة أخرى، أشار البعض إلى أنَّ الفستان لم يكن شفافاً بالقدر الكافي، الأمر الذي أعاق مهمتهم في قطع الشق باليقين، داعين رانيا وزميلاتها وزملاءها إلى التجرُّد بشكل تام في المرّة القادمة ليتمكَّنوا من تقديم الحقيقة عارية.

يذكر أنَّ هذا التحقيق الضخم يأتي فور انتهاء الصحافة العربية من تحقيقاتٍ أخرى لا تقلُّ أهمية عنه، كالبتِّ في مدى أخلاقيّة حلق محمد صلاح لشعر صدره، وأثر منع لعبة PUBG على تنمية المجتمع.