شركة مارفل

هنيِّم مفروم – ناقد الحدود السينمائي وأخصائي مشاهدة الأفلام المقرصنة

أعلنت شركة مارڤل بدءها تصوير فيلمٍ جديدٍ يروي قصَّة بطلٍ خارق قادر على ارتداء الشورت على مدار العام، بغض النَّظر عن المنخفضات الجوية وتدني درجات الحرارة وهطول الأمطار والثلوج، وأطلقت عليه اسم سنو مان: صراع الطبيعة.

ويتميَّز سنو مان عن كافة الأبطال الذين ابتكرتهم الشركة منذ نشأتها بعدم ارتدائه بِزَّةً خاصة مضادة للنار والرصاص أو ممارسته التمارين الرياضية وامتلاكه عضلات بارزة، فكل ما يحتاجه هو شورت رياضةٍ واحد ماركة آديداس، وتي شيرت يتمزَّق عند اشتداد المعارك.

وقال مخرج الفيلم في لقاءٍ حصريٍّ للحدود إنَّ أحداثه لا تتمحور حول المواضيع المعتادة والمكرَّرة كالصراع بين الخير والشر وحماية الكوكب من الفضائيين “وإنَّما سيخوض بطله معارك ضارية في الطريق إلى عمله أو البقالة في مواجهة الطبيعة والبرد القارس ووالدته التي دائماً ما تحاول إجباره على ارتداء ثلاثة معاطف ولفحتين على الأقل”.

وأكَّد المخرج أنَّ البطل اكتشف قدراته الخارقة منذ نعومة أظافره “منذ إصراره على تشغيل المكيف في فصل الشتاء، مروراً بالخروج للقاء أصدقائه في البرد مرتدياً الشورت فقط، إلى إنقاذ حبيبته من الأمطار الغزيرة بإعطائها معطفه. ومع اقتراب النهاية، ستتعقَّد الحبكة بتجاهله تحذيرات الدفاع المدني من موجة صقيعٍ لم يسبق أن شهدت البلاد مثيلا لها ومغادرة منزله ليلاً والعاصفة الثلجية على أشدِّها ليشتري الخبز”.

وأشارت مصادر مطلعة أنَّ فيلم سنو مان: صراع الطبيعة هو الأوَّل من سلسلة كاملة يجري التحضير لإنتاجها، وستقدِّم عدداً من الأبطال الخارقين الجدد مثل البطل الذي تتحسَّن قدرته على القيادة بشربه الكحول، والرجل الخارق الذي ينام عدة دقائق فقط يومياً.

مقالات ذات صلة