عائلة تدخل على المول

دخلت العائلة المُكوَّنة من ثلاثة أفراد، مؤنس العبطاط وحبيبته رانيا شلملون وصديقهم خالد، المول المُخصَّص للعائلات فقط.

وقال موظف الأمن على مدخل السوق التجاري إنه رفض إدخال مؤنس وخالد في بداية الأمر “لكنَّني لاحظت وجود أنثى معهم، وهو ما أكَّد لي أنَّهم أفراد عائلة واحدة، فما الذي ستفعله أنثى معهما لو لم تكن زوجة أحدهما ووالدة الآخر، أو زوجة واحدٍ منهما وأخت الآخر، أو أختهما، أو زوجة شابٍّ والثاني شقيقه؟”.

وأمضت العائلة أوقاتاً مرحة سويةً في السوق التجاري، فزاروا المتجر تلو الآخر كما تفعل أي عائلة، ثمَّ قرَّروا مشاهدة فيلم الرعب الشهير إيسكيب روم، والذي تدور أحداثه حول عائلة أخرى من ستة أفراد تحاول الهروب من قاتلٍ سفَّاح، ورغم المشاهد العنيفة التي تخلَّلته، إلَّا أنَّها لم تمنع مؤنس ورانيا من قضاء أوقاتٍ عائلية حميميَّة تملؤها المحبة والود.

وفي الأثناء، استغلَّ خالد انشغال مؤنس ورانيا وانطلق في رحلة بحث عن نصفه الآخر، في محاولة لتأسيس عائلة خاصَّة به تُمكِّنه من الاستقلال بذاته ودخول المول دون الحاجة لمرافقة رانيا ومؤنس.

يذكر أنَّ موظف الأمن رفض إدخال رجلين ادعيا أنَّهما عائلة لمجرَّد أنَّ الشاب العشريني ابن الرجل، دون تقديم أي دليلٍ يثبت صحة ادعائهما سوى هوياتهما الشخصية، ولا حتى أيَّ أنثى مارَّة في الشارع.

مقالات ذات صلة