شاحن لابتوب

استهلَّ الشاب تحسين طواقع يومه بشحن لابتوبِّه جيَّداً، ليشحن شاحنه المتنقِّل بواسطته، ويتمكَّن من شحن هاتفه حين تنفد بطَّاريته.

ويأتي قرار تحسين بأخذ اللابتوب معه، رغم عدم حاجته له هذا اليوم وشحنه لهاتفه والشاحن المتنقِّل جيِّداً، يأتي استعداداً ليومه الاعتيادي “لا أريد أن يتكرَّر ما حصل معي حين نفد شحن هاتفي ولم أجد قابساً ثُلاثياً لشاحنه الكهربائي، وعدم قدرتي على استعمال شاحني المتنقِّل بعد أن استهلكه صديقي بشحن هاتفه، واكتشافي لضياع وصلة اليو إس بي ٥ المناسبة لمدخل شحنه والتي لم أجد مثلها عند أصدقائي، فبقيت بلا هاتف”.

وأكَّد تحسين ضرورة أن يأخذ احتياطاته، لضمان تواصله مع التكنولوجيا بشكل دائم “وإلَّا، سأجد نفسي متخلِّفاً أُسيِّر أموري بصعوبة كما فعل أباؤنا وأجدادنا الذين لطالما اضطرَّوا لاستخدام العديد من الأدوات واتباع الكثير من الخطوات في سبيل إنجاز أمر بسيط”.

ورغم كلِّ ما فعله، تفاجأ تحسين بصديقه يلعب كول أوف ديوتي لساعات على لابتوبه، فنفدت بطَّاريته أيضاً، ولم يتمكَّن من شحنه بعد انقطاع مفاجئ في الكهرباء، فبقي بلا هاتف ولا شاحن هاتف ولا لابتوب أيضاً “في المرَّة المقبلة، سأتوخَّى مزيداً من الحذر؛ سأحضر بطاريَّة سيارة مشحونة لأشحن بها اللابتوب وأتمكَّن من شحن الشاحن المتنقل وأشحن به الهاتف”.

مقالات ذات صلة