السيسي يفتتح مسجدًا وكاتدرائية

افتتح فخامة الرئيس الدكر نور عينينا البِرنس عبد الفتاح السيسي أكبر مسجدٍ وكتدرائية في مصر داخل العاصمة الإداريَّة الجديدة، بمساحاتٍ خارجيَّة وأدراجٍ وأماكن اصطفاف سيارات وباحات خلفية تكفي لاستيعاب آلاف المواطنين الذين يمتهنون التسوُّل أمام دور العبادة.

وأكد عبد الفتاح أنَّ الكنيسة والمسجد اللذيْن كلَّفا ٤٠٠ مليون جنيه يُعدَّان أفضل استثمار شهدته مصر بعد قناة السويس الثانية “فالفائدة التي ستعود على الاقتصاد أكبر بكثير من أموال بنائهما التي سندفعها مرَّة واحدة، إذ ستبقى تلك الصروح منارة للأجيال القادمة تتسوَّل أمامها، فضلاً عن إمكانية اتخاذ أقبيتها وحماماتها مأوى للمشرَّدين. إنه مشروع ذو قيمة اقتصادية طويلة الأمد تفوق بناء المصانع والمعامل وشبكات الصرف الصحي والمساكن بكثير”.

وأضاف “الفائدة الكبرى منهما أنهما سيُمكناننا من جمع عدد كبير جدَّاً من المُصلين في مكانٍ واحد، لتكثيف الدعوات إلى الله بأن يفُك أزمات مصر ويُنمي اقتصادها ويرزقها على قدر نيتها”.

واعتبر عبد الفتاح افتتاح المسجد بجانب الكنيسة تجسيداً لأواصر المحبة والأخوة وقيم التعايُش بين المسلمين والمسيحيين “ما أجمله من مشهد حين نرى المسيحي يتسوَّل أمام المسجد يوم الجمعة، فيما يتسوَّل أخوه المُسلم أمام الكنيسة في قُدَّاس الأحد، مُحققين بذلك الوحدة الوطنية المنشودة”.

مقالات ذات صلة