أكد الرئيس الأمريكي المنتخب مع الأسف دونالد ترامب أن قراره بسحب الجيش الأمريكي أصبح نافذاً ونهائياً، وقد يبدأ تنفيذه في أي لحظة خلال العقد المقبل.

وقال ترامب إن خروج قوّاته يعتبر أولوية قصوى بالنسبة له ولأمريكا “سأعلن موعد الانسحاب بعد انتهائي من الإدلاء بتصريحي هذا أو خلال الساعات أو الأيام أو الأسابيع أو الأشهر أو السنين المقبلة، فكما تعلمون، يعتمد التوقيت على عوامل كثيرة، كمصلحة إسرائيل والمال الذي تدفعه السعوديّة أو اكتشاف ثروات وموارد طبيعيّة كالبترول في مناطق انتشار قواتنا أو حسب مزاجي حين أستيقظ غداً”.

وأضاف “أعتقد أن نصيحة أعضاء إدارتي ومستشاريّ بالتريث في الانسحاب حتى يتم القضاء على تنظيم داعش ومنع إيران وروسيا من الاستفادة من انسحاب قواتنا هو الرأي الصواب، لذلك، سآمر قواتنا بالبقاء حتى يتم تحييد كافة الأخطار، أو، لحظة، من الأفضل الانسحاب من هناك فوراً، إذ لا فائدة من البقاء أكثر من ذلك، حسناً، سأوجه الجيش إلى الخروج بسرعة، حين آمره”.
وأشار ترامب إلى أن سحب القوات من أراضي سوريا لا يعني ترك البلاد وشأنها “ستبقى دائماً في بالبال وعلى رأس قائمة أهداف نيراننا وعقوباتنا، ويُمكن بأي لحظة أن نرسل طائراتنا من قواعدنا العسكرية وأساطيلنا المنتشرة في المنطقة، لأخذ جولات داخل الأجواء السورية، وتجربة مدافعنا وصواريخنا وقنابلنا على رؤوس شعبها”.

وقعت على الأرض ضحكاً
ضحكت دون أن أقع على الأرض
مؤلم
إبداع
تجاوزت الحدود
غبي
المذكور أعلاه
سيكون قسم التعليقات متاحاً خلال بضعة أيّام

مقالات ذات صلة