البشير

ذكَّر رئيس نصف السودان المشير عمر البشير المواطنين المحتجِّين أنَّ بإمكانهم الاستقلال إذا كان لا يُعجبهم بقاؤه في الحكم، أو أُرهقوا من مستويات التضخُّم، أو الغلاء المعيشي وارتفاع سعر الخبز والوقود، أو استخدام العنف ضدَّهم، أو تدهور أحوالهم على مُختلف الأصعدة.

وقال عمر إنَّ السودان أرض خيرات خصبة مليئة بالثروات الطبيعية وفرص الاستثمار الزراعية والاقتصاديَّة والصناعيَّة “هي كبيرةٌ جداً ولن يضيرني اقتطاع المزيد منها. بإمكان الجميع إجراء استفتاء انفصال ليديروا اقتصادهم ويفصِّلوا المشاكل التي يرغبون بالمعاناة منها على ذوقهم، في دولة جنوب جنوب السودان، أو وسط السودان، أو شرق شمال السودان، أوغرب شرق جنوب شمال السودان”.

وأكَّد عمر أن هذا الحل هو الأفضل “مع أنَّكم ستفقدون فرصة العيش تحت حكم حزب مؤتمر وطني، ولن تحظوا بي أنا، عمر البشير، حامي حمى السودان والإسلام والعروبة، لكنَّ انفصالكم يبقى أهون من وجع الرأس وإجباري على تشغيل الجيش والشرطة باعتقالكم وقمعكم وقتلكم لنزولكم إلى الشوارع في المظاهرات وتهديد استقراري ومطالبتكم بأشياء أنتم تعرفون أنها لن تتحقَّق”.

مقالات ذات صلة