إنقلاب

أصدرت السُلطات بياناً شديد اللهجة ينفي ما يُشاع عن حدوث انقلاب شتوي، مؤكدة أن القائد المُظفَّر، أدام الله ظلَّه، بخير وسلامة ويُمارس حياته وأعماله كالمُعتاد.

وشدَّد البيان على أنَّ الانقلاب الشتوي لم ولن يجرؤ على الاقتراب من البلاد “لن يستطيع ذلك الانقلاب الشتوي الخسيس ومن يقفون خلفه المساس بشعرة من رأس القائد وتخريب البلاد، وستظلُّ أيام المواطنين ربيعاً وجوُّهم بديعاً في ظلِّ قيادته الحكيمة”.

وأكَّد البيان أنَّ أجهزة الدولة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه من يروِّجون لهذا النّوع من الإشاعات “سنُشكِّل هيئة رقابة تختصُّ بمتابعة النشرات الجويَّة ونضع قوانين خاصَّة بتنظيمها، وعقوباتٍ بحق من يطيلون ألسنتهم ويروِّجون هذه المصطلحات في نشراتهم للإخلال بأمن الدولة عبر إعلانهم عن حالاتٍ من عدم الاستقرار أو تشَكُّل التيَّارات أو نشوء الجبهات على حدود البلاد”.

وأهاب البيان بالمواطنين تحرِّي الدِّقة لدى تناقلهم هذه الادعاءات المُغرضة “لا يمضي عامٌ دون أن تروِّج الجهات المندسَّة لهذه الإشاعات في نفس الموعد تماماً، مما يشير إلى تنظيمهم وتربِّصهم بوطننا وقائدنا. ولا تقتصر جهودهم على الجو فحسب؛ بل تراهم ينتظرون على أحرّ من الجمر نشرَ إشاعات انقلاب المركبات وانقلاب الأمزجة أو حتى انقلاب السحر على الساحر”.

مقالات ذات صلة