الحكومة تلقي القبض

ألقت الحكومة الرشيدة القبض على المواطن سراج الشروج الشهير بمواقفه المؤيِّدة لقراراتها أيَّاً كانت دون  أيِّ تُهمة، وذلك من باب التغيير وكسر روتين اعتقال المُعارضين.

وأوضح معالي سيادة وزير الداخلية الأكرم أنَّ اعتقال سراج يأتي في إطار النشاطات اللامنهجيَّة لوزارته “فنحن نحرص على إعطاء شُرطتنا وسجَّانينا الفرصة لتطوير خبراتهم في تعذيب وانتزاع الاعترافات وإلصاق التهم المناسبة لمُختلف أنواع المواطنين، خصوصاً الأصناف التي لم يسبق لهم التعامل معها من قبل”.

وأشار معاليه إلى أنَّ اعتقال الحكومة للموالين لا يُعدُّ خيانة لهم “فالمؤيِّد يؤمن بحكمتنا وحنكتنا مهما كانت القرارات التي نصدرها. وإن كان موالياً حقيقيَّاً، فلن يعترض على اعتقاله ولو بنظرة عتب، وسيُصدر بياناً يخوِّن به نفسه ويتبرَّأ منها ويُطالب بإنزال أقصى العقوبات بحقِّه”.

وأكّد الوزير أن من شأن هذا الاعتقال إيصال رسالة حازمة للجميع “فلا يعتقدنَّ أحدٌ أنه يشترينا بموالاته، أو أن بإمكانه العيش بأمان كأنَّه مواطن أجنبي، بل عليهم أن يكفّوا عن التملُّق الروتيني، ويبقوا بحالة استنفار يبحثون عن طُرق إبداعيَّة جديدة خلَّاقة تُظهر مدى ولائهم لنا”.

مقالات ذات صلة