السيدة تماضر محاسيس

طالبت السيدة تماضر محاسيس القائمين على منظمة الآيزو باستحداث فئة جديدة من الشهادات، تُمنح للمُقبلات على الزواج، لإثبات مطابقتهنَّ لمعايير التصميم والأداء المتَّفق عليها.

واعتبرت تماضر الزواج أحد المحرّكات الأساسية لعجلة الاقتصاد “وعلى منظمة الآيزو إصدار هذه الشهادات حمايةً للشباب المستهلك؛ إذ لا تقلُّ الفتيات أهمية عن المواد التي تحاول الآيزو حماية الأسر عند شرائها حالها كحال السلع التموينية ومواد التنظيف والغسَّالات وأجهزة التلفاز”.

واقترحت تماضر على المنظمة تشكيل لجنة استشاريَّة تشرف على إصدار الشهادات “أعضاؤها أنا وجاراتي، باستثناء أم رمزي الحيوانة، وزوجة أخي؛ فلدينا الخبرة الكافية في تزويج الشباب، وعندنا قائمةٌ معدَّةٌ مسبقاً بمعايير الجودة الأنسب للفتيات وطرق إثبات صحِّتها، كما تمتدُّ خبراتنا إلى كشف أساليب التحايل وتزوير نتائج الاختبارات، كاستعمال الكونسيلر أو طلب الطعام الجاهز”.

وأشارت تماضر إلى ضرورة تحرُّك المنظمة سريعاً “علينا وضع حجر الأساس للمشروع قبل وفاة صاحبات الخبرة منّا، فالإحصاءات تشير إلى توجِّه شباب هذه الأيام إلى المنتجات الأجنبية نظراً لقلَّة خبرة أمَّهات هذا الجيل وسوء اختياراتهن”.

مقالات ذات صلة