نفايات

أقدمَ المواطن فريز سبلطجي على وضع نفاياته داخل سلَّة المُهملات بدلاً من رميها في المساحات الفارغة بجانبها أو بعيداً عنها كما يفعلُ عامّة الناس.

ويواجه فريز اتهامات بتفضيل المظاهر على حساب المصلحة العامّة، يقول جاره عثمان خثرة “لا يجد السيد فريز أي مشكلة في زيادة العبء على عامل النظافة وإجباره على إخراج أكياس القمامة من الحاوية بدلاً من أن يجدها أمامه على الأرض ليُبقي الشارع نظيفاً. ولا يفكِّر كيف سيضطرُّ جامعو الخُردة والقطط والكلاب الشاردة للقفز داخلها ورُبما يدوسون على قطعة زُجاج أو معدن مُلوثة فيُصابون بالكُزاز والغرغرينا”.

واعتبر عثمان تصرُف جاره غايةً في التصنّع “لعلَّه حصل على جواز سفر أجنبي وبات يعتبر نفسه أجنبياً مُنظَّماً يرفُض رمي قمامته بجانب الحاوية كما يفعل جيرانه العرب المتخلِّفون، أو أنه يُحاول أن يثبت لجارتنا الأمريكانيّة أنه أرقى من باقي شباب الحي ليغويها”.

وأضاف “هذا إن لم يكن عميلاً زرعته إحدى الدول المُعادية ليُزعزع ثقتنا بأنفسنا”.

ودعا عُثمان البلديّة لإزالة جميع حاويات القُمامة من المنطقة “لتقطع الطريق أمام ضعاف النفوس أمثال فريز، وإلا فإنَّ آخرين قد يسعون لتقليده، ورُبما يخرُج علينا مُتكبِّرون يصطفُّون على الدور في المخبز ويُطفئون مُحرِّكات سيَّاراتهم أثناء تعبئتها بالوقود ولا يُدخِّنون إلا في الأماكن المُخصَّصة لذلك”.

مقالات ذات صلة