أكّد الأمريكان أنهم لن يتغاضوا عن أو يتسامحوا مع أو يزاودوا على الجريمة المروعة التي تعرَّض لها الصحفي السعودي خاشقجي، وأن المجرم الوغد الذي تسبَّب بها سيدفع ثمناً باهظاً جداً جرّاء فعلته، لا يقلّ عن صفقتين أو ثلاث من الأسلحة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن على المجرم معرفة أن أمريكا لن تكتفي بأربعمئة وخمسين مليار دولار للصفقة الواحدة “فتلك عقدناها عندما كانوا يرتكبون جرائم بسيطة يمكن تجاهلها، كالاختطاف أو دعم الفكر الإرهابي أو القيام بحرب غير شرعية على اليمن، أما بحالة خاشقجي، لروحه السلام، فهناك جريمة واضحة”.

وحثَّ بومبيو المجرم على التحرك سريعاً لعقد الصفقات “فالعالم يتحرّق لمعرفة الحقيقة، ولن نتوانى عن فضحك وفضح عرضك وفرض العقوبات وحجز أموال بلادك المرصوصة في بنوكنا، وسنجبر العالم على أن يحذو حذونا، وحينها، لن ينفع الندم، إلا إن تبت وقبَّلت أيدينا وعقدت الصفقات المطلوبة، إضافة لصفقات إضافية كبدل تأخير”.

مقالات ذات صلة