أكّد وزير السياحة اللبناني أواديس كيدانيان أنّ زبالة لبنان أجمل وأفضل بألف مرّة من شقيقتها الموجودة في مصر، داعياً السُياح إلى تغيير خط رحلاتهم فوراً إلى بلاده للتمتّع بمناظرها الخلابة المنتشرة في كل مكان.

وقال أواديس إن قمامة مصر لا تملك فُرصة مُنافسة نظيرتها اللبنانيّة “فهي مليئة ببقايا الفول والطعميّة والفسيخ المتعفنة التي تأنف حتى القوارض والكلاب الاقتراب منها، أما زبالتنا الوطنيّة، فيا عيني عليها، فيها ما لذّ وطاب من الأجبان الفرنسيّة والمناقيش والكشك والتبولة والكبّة النيّة وكافّة المازات ممزوجة بالروائح الجذّابة لزُجاجات العطر الفاخر، ويُمكن للسائح أن يرى فيها أشكالاً مُتنوّعة وفريدة من فصائل الحيوانات والحشرات ومخلوقات أُخرى ظريفة لا تعيش إلا في قاذوراتنا”.

واعتبر أواديس انتشار الزبالة في كافّة أنحاء البلاد عنصر جذب للسياح “فهي لا تتفوّق على مزابل مصر والمنطقة العربيّة فحسب، بل لا مثيل لها حتى في أوروبا، ولكنها لا تحظى بالتغطية الإعلاميّة اللازمة”.

وأشار أواديس إلى أنّه يعمل على إطلاق حملة ترويجية من شأنها وضع لبنان على خارطة السياحة الدوليّة “سنستعرض أمام العالم روعة قُمامتنا وأماكن تجمّعها في البحر والأنهار والشوارع والغابات والميادين والساحات العامّة، وأنا واثق بأنها ستجذبهم أكثر من الأهرامات والبتراء ودُبي واسطنبول”.

مقالات ذات صلة